قرار من ولاية إسطنبول يستهدف أوضاع المخالفين السوريين

قرار من ولاية إسطنبول يستهدف أوضاع المخالفين السوريين
أخبار | 27 أغسطس 2019
 

قالت ولاية إسطنبول، اليوم الثلاثاء، إنها تعمل على تسوية حالات لعدد من السوريين المخالفين لنظام الإقامة في الولاية، بينهم الطلاب وعائلاتهم، والأطفال اليتامى.

 
وأوضحت الولاية في بيان وصل "روزنة" نسخة منه، تم توزيعه أثناء اجتماع والي إسطنبول مع الصحفيين، بتنظيم من "بيت الإعلاميين العرب"، أنه ستتم تسوية أوضاع الطلاب السوريين وأسرهم، الذين درسوا المرحلة الأساسية والمتوسطة خلال العام الدراسي 2018 – 2019 في إسطنبول، إضافة إلى طلاب الجامعة المستمرين في تعليمهم في جامعات الولاية.
 
 وبحسب البيان، يُسوى وضع الأسر التي يحمل بعض أفرادها بطاقة حماية مؤقتة من إسطنبول، ولا يحمل البقية "كمليك" الولاية، كما تسوى أوضاع الأطفال اليتامى الذين فقدوا والديهم ويقيمون عند أقاربهم.
 
 

وأضاف البيان، أنه بإمكان السوريين المستثمرين داخل الولاية تسوية أوضاعهم ، ويجب أن تكون أعمالهم مثبتة رسمياً.
 
كما يجب على الراغبين بتسوية أوضاعهم ممن ذكروا في أعلاه امتلاك إثباتات تؤكد أنهم من ضمن تلك الحالات.
 
 
اقرأ أيضاً: ولاية إسطنبول تكشف عن أعداد المُرحّلين السوريين والأجانب
 
وأشار البيان إلى أنه تم ترحيل 16 ألف و423 أجنبياً من الأراضي التركية، بينما تم سوق 4 آلاف و500 لاجئاً سورياً غير حاملي لبطاقات الحماية المؤقتة إلى مراكز الترحيل في تركيا.
 
وتشهد تركيا عموماً وإسطنبول خصوصاً، حملة أمنية مكثفة ضد الأجانب ممن لا يحملون أوراقاً ثبوتية بينهم سوريون، وضد من بحوزته "كملك" صادرة عن ولاية تختلف عن مدينة إقامته.
 
وبحسب مارصد راديو "روزنة" فإن السلطات التركية رحلت عشرات اللاجئين السوريين ممن لا يملكون بطاقات حماية مؤقتة، بحسب قرار وزير الداخلية التركي.
 
كما رحلت الكثير ممن يحملون "كمليك" من إسطنبول وغيرها خلافاً للقرار الأخير الصادر عن الولاية، الذي لا يجيز ترحيل حامل بطاقة الحماية المؤقتة من غير إسطنبول، وإنما ترحيله إلى الولاية الصادر عنها "الكملك".
 
قد يهمك: السلطات التركية تخالف قرار وزير الداخلية بترحيل سوريين قسراً
 
وأصدر المكتب الإعلامي لوالي مدينة إسطنبول التركية، في 22 تموز الفائت، بياناً أكد فيه استمرار السلطات التركية بترحيل الأجانب الداخلين إلى البلاد بطريقة غير رسمية، في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية.
 
و تستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "غازي عنتاب، هاتاي، أورفا، وإسطنبول"، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق