قوات النظام تشن حملة اعتقالات واسعة في درعا

قوات النظام تشن حملة اعتقالات واسعة في درعا
قوات النظام تشن حملة اعتقالات واسعة في درعا

أخبار | 05 أغسطس 2019

قال ناشطون حقوقيون إن قوات النظام السوري اعتقلت 24 مدنياً  في مدينتي نوى وإزرع في ريف درعا.

 
وأوضح "مكتب توثيق الشهداء في درعا"، أمس الأحد، أن قوات النظام اعتقلت  9 مدنيين من عائلة واحدة في مدينة نوى خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، وبعد ساعات تم إطلاق سراح اثنين منهم، دون معرفة مصير البقية وإلى أين تم اقتيادهم.
 
وأضاف مكتب التوثيق أن قوات النظام اعتقلت 634 شخصاً في درعا بين مدنيين ومقاتلين في الجيش السوري الحر، بعد عام على سيطرتها على المحافظة، أطلقت سراح 166 منهم، فيما لا يزال البقية رهن الاعتقال.
 
كما اعتقلت قوات الأمن الجنائي  15 مدنياً في مركز الأحوال المدنية في مدينة إزرع شمالي درعا، وتم نقلهم إلى درعا المدينة، وفق "تجمع أحرار حوران".
 
وأضاف التجمع، أنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة قبل نحو أسبوع في بلدة الفقيع في ريف درعا الشمالي، وتم استدعاؤهم إلى فرع الأمن العسكري في مدينة السويداء.

 اقرأ أيضاً: مع انتهاء مدة التسوية في درعا.. ما مصير المنشقين؟

وكانت قوات النظام السوري سيطرت على محافظة درعا في شهر تموز عام 2018، بعد أن أبرمت اتفاقاً مع فصائل الجيش الحر برعاية روسية، نص على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار، وخروج الرافضين للتسوية نحو الشمال السوري، أما الراغبين في البقاء قدمت ضماناً بعدم التعرض لهم.
 
يذكر أن درعا شهدت مع دمشق انطلاقة أولى الاحتجاجات الشعبية ضد النظام السوري في آذار 2011.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق