بعد ألمانيا… الولايات المتحدة تمدد فترة بقاء السوريين على أراضيها

بعد ألمانيا… الولايات المتحدة تمدد فترة بقاء السوريين على أراضيها
أخبار | 02 أغسطس 2019
 

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية تمديد وضع الحماية المؤقتة للاجئين السوريين على أراضيها لمدة 18 شهراً.

 
ونقلت وكالة رويترز، اليوم الجمعة، عن وزارة الأمن الداخلي الأميركية، أنها ستمدد وضع الحماية المؤقتة لـ 7 آلاف سوري، حيث منحت السوريين الحماية لأول مرة في عام 2012، ويتم تجديدها بشكل دوري.
 
وحاولت الولايات المتحدة في إطار سياسة الهجرة المشددة التي يتبعها دونالد ترامب، وقف برامج الإغاثة لنحو 327 ألف من مختلف الجنسيات.
 
وكانت الولايات المتحدة قررت في تشرين الأول عام 2017 استئناف استقبال اللاجئين على أراضيها باستثناء 11 دولة بينها سوريا، وهي التي علقت برنامج اللاجئين السوريين حتى إشعار آخر في كانون الثاني عام 2017.

 اقرأ أيضاً: ألمانيا تمدد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية العام

واتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية شهر حزيران الماضي، على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، في حين طالبت 6 ولايات بألا يشمل قرار وقف الترحيل، اللاجئين "الداعمين للنظام السوري والمدانين بارتكاب جرائم".

وكان مدير العام لمصلحة الهجرة السويدية، ميكائيل ريبينفيك، أعلن منذ يومين، أن مصلحة الهجرة السويدية تقوم حالياً بتقييم الوضع الأمني في سوريا، ما يعني صدور موقف قانوني خاص بخصوص اللاجئين، حيث أكد أن الحرب لازالت مستمرة في سوريا، وأن النزاع لم ينته ما يعني بقاء نسبة كبيرة من السوريين بحاجة إلى الحماية الدولية.

قد يهمك: الخارجية الهولندية: عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم ليست آمنة

أما وزارة الخارجية الهولندية قالت في مطلع تموز الفائت إن عودة اللاجئين السوريين المعارضين إلى سوريا لن يكون آمناً، وحذّرت من تعرضهم للاختفاء أو الاعتقال التعسفي و التعذيب، بعدما طالب بعض النواب الهولنديين في الأشهر الأخيرة الماضية، بالدعوة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بذريعة أن الأوضاع هناك باتت أكثر هدوءاً.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق