شاب سوري على قائمة مشاهير العالم في المجال التقني

شاب سوري على قائمة مشاهير العالم في المجال التقني
أخبار | 01 أغسطس 2019

اكتشف الشاب السوري محمد علي الحماد للمرة الثالثة ثغرة أمنية جديدة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وذلك بعد أقل من أسبوع على اكتشافه ثغرة ثانية أبلغ عنها الموقع.

 
وقال الحماد، بحسب موقع "الاقتصادي" المحلي، أمس الأربعاء، إن إدارة شركة "فيسبوك" رفضت التعامل مع أول ثغرة اكتشفها في 21 آذار الماضي، إلا أنها أخذت بالثغرتين الثانية والثالثة.
 
وأوضح الحماد، أن الثغرة الثانية اكتشفها في 28 آذار، وراسل إدارة الشركة لمدة أربعة أشهر تقريباً، حتى اعترفت بها منذ نحو أسبوع، ليتبعها باكتشاف الثغرة الثالثة، والتي لم يوضح أي تفاصيل عنها.
 
الثغرة الثانية تسمح للمهاجم بتسريب معلومات حساسة عن "المنشور" في صفحة ما، وخصصت له على إثرها مكافأة بلغت قيمتها 4 آلاف دولار أمريكي؛ بينما لم يتم تحديد أي قيمة مالية للثغرة الأخيرة.
 
وطالبت إدارة "فيسبوك" من الحماد تزويدها بمعلومات عنه لوضع اسمه في قائمة الشهرة التي تضم أهم مكتشفي الثغرات الأمنية، والذين يبلغ عددهم حتى الآن 127 شخصاً، معظمهم هنود ومصريون.
 
ويدرس محمد علي الحماد هندسة المعلوماتية في الجامعة الافتراضية السورية، وشارك في العديد في المسابقات البرمجية، منها مسابقة البرمجة العربية الجماعية في أفريقيا، و مسابقة سايبر تالتنس.
 
 
وسبق للحماد أن اكتشف ثغرة في "غوغل"، ولم يحدد له أي مكافأة مالية نتيجة حجب إدارة الموقع التعامل مع السوريين، وأخرى في موقع شركة "هواوي" الصينية في شباط العام الحالي، و التي شكرته بعد اكتشافها، حيث تسمح الثغرة للمهاجم بالوصول لكافة صور الكاميرا.
 
اقرأ أيضاً: شاب سوري يفوز بـ "جائزة الجمهور" في ألمانيا

وتخصص شركة "فيسبوك" لمكتشفي الثغرات الأمنية مكافأة مالية تبدأ من 500 دولار وقد تتجاوز 20 ألف دولار، بحسب الحماد.
 
 وكان الشاب السوري همام الحسن أطلق عام 2015 موقع تواصل عربي شبيه بـ"الفيسبوك" يعمل على جميع أنظمة التشغيل، ويتيح للمستخدمين سقفاً عالياً من الحرية والخصوصية، نتيجة ممارسة التضييق على المستخدمين من قبل "فيسبوك" و"تويتر" وغيرها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق