إسطنبول: المدارس التركية تطالب بنقل قيود الطلاب السوريين إلى ولاياتهم

إسطنبول: المدارس التركية تطالب بنقل قيود الطلاب السوريين إلى ولاياتهم
إسطنبول: المدارس التركية تطالب بنقل قيود الطلاب السوريين إلى ولاياتهم

أخبار | 29 يوليو 2019

بعد قرار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو بترحيل السوريين الذي يملكون بطاقة حماية مؤقتة من خارج إسطنبول إلى ولاياتهم، طالبت المدارس التركية هناك الطلاب السوريين غير الحاملين لـ"كمليك" إسطنبول بنقل قيودهم إلى ولاياتهم الأصلية.

 
وقال بهاء حمزة، معلم سوري في إحدى المدارس المؤقتة في إسطنبول لـ"روزنة"، إن المدارس التركية أوقفت قيود الطلاب الحاملين بطاقات حماية مؤقتة من غير إسطنبول، وطالبت الأهالي بالعودة إلى ولاياتهم الأصلية لإكمال تعليم أولادهم.
 
ولفت إلى أن أكثر من 15 عائلة سورية اتصلت بهم إدارات المدارس التركية منذ نحو أسبوع إلى الآن، وطالبت البعض باستلام قيود وأوراق الطلاب لنقلهم إلى مدارس أخرى في ولايتهم الأصلية، في حين تم نقل البعض بشكل مباشر "أتوماتيكياً" إلى مدارس محددة في الولايات الأصلية.
 
وأشار حمزة إلى أن إحدى المدارس الصيفية في إسطنبول، طالبت السوريين الذين يملكون بطاقة حماية مؤقتة "كمليك" من خارج إسطنبول بإيقاف دوامهم وعدم الالتحاق بها مجدداً.
 
كما امتنعت المدارس التركية عن استقبال تسجيل الطلاب السوريين الحاملين لبطاقة "كمليك" من غير إسطنبول، وفق حمزة، الأمر الذي أكدته نسرين قدور ناشطة على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة: "إنها ذهبت وأختها لتسجيل ابنتها في إحدى المدارس التركية، وكان رد المدير أنه في حال كانت بطاقتها المؤقتة غير إسطنبول لا يمكن تسجيلها".
 

 
وكان وزير الداخلية التركي سليمان  صويلو قال منتصف الشهر الحالي، إن اللاجىء السوري المقيم في إسطنبول والذي يحمل بطاقة حماية مؤقتة (الكيملك) وقيودها ليست في إسطنبول سيتم إعادته إلى الولاية التي استخرجها منها، مشيراً إلى أن هذا الإجراء سيتم وفق القوانين، ومؤكدًا أن هذه الحالة لا تستوجب الترحيل خارج تركيا.
 
وأعطت ولاية إسطنبول مهلة  للسوريين الذين يملكون بطاقات حماية مؤقتة من غير إسطنبول، حتى 20 آب القادم، ليعودوا إلى ولايتهم الأساسية، والذين لا يعودون حتى المهلة المحددة يتم ترحيلهم إلى الولايات المسجلين فيها، وفق تعليمات وزارة الداخلية.

اقرأ أيضاً:ولاية إسطنبول تمهل السوريين حتى 20 آب لتصحيح أوضاعهم
 
وأكد  المكتب الإعلامي لوالي مدينة إسطنبول استمرار السلطات التركية بترحيل الأجانب الداخلين إلى البلاد بطريقة غير شرعية.
 
ورحّلت السلطات التركية في إسطنبول عشرات السوريين إلى بلادهم، لامتلاكهم بطاقة حماية مؤقتة من ولايات أخرى أو لعدم امتلاكهم بطاقة حماية من الأساس.

وتستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "عينتاب، هاتاي، أورفا، واسطنبول"، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد،  حيث فرّ معظمهم هربًا من الحرب الدائرة في بلادهم

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق