غارات مكثفة تستهدف ريفي إدلب وحماة

غارات مكثفة تستهدف ريفي إدلب وحماة
أخبار | 27 يوليو 2019


تواصلت غارات طيران النظام الحربي وحليفه الروسي على مدن وبلدات ريف إدلب بشكل عنيف، ما تسبب بسقوط المزيد من الضحايا؛ في أثناء تصاعد استهداف مناطق من ريف حماة أيضاً بعمليات قصف مركزة. 

وذكرت مصادر محلية أن غارات عديدة من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام تم تنفيذها منذ ساعات الصباح على أطراف أريحا و خان شيخون وكفرعويد و بلدات اخرى في ريف إدلب، في سياق استمرار القصف الجوي المستمر على المنطقة.
هذا و وثق ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي مقتل خمسة مدنيين بينهم أطفال وإصابة العشرات بالقصف الجوي على مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف حماة، صعّدت قوات النظام باستهدافات جوية وصاروخية  طالت مدن وبلدات كفرزيتا ومورك واللطامنة ولطمين وحصرايا والعنكاوي والزكاة.

استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري فجر اليوم الجمعة، سوق الهال الرئيسي في مدينة سراقب بريف إدلب. 

وقالت مصادر محلية يوم أمس أن الطيران الحربي التابع للنظام، استهدف بعدة صواريخ سوق الهال قرب مدينة سراقب، والذي يعتبر مصدراً غذائياً مهماً لمختلف مناطق ريف إدلب، و تسبب القصف بمقتل مدنيين اثنين؛ فضلا عن إحداث دمار كبير في البنية التحتية الخاصة بالسوق.
وفي ريف حماة قتل مدنيان، وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف استهدف مدينة كفرزيتا.


وكانت ألغيت صلاة الجمعة في معظم قرى و بلدات ريف إدلب الجنوبي و الشرقي و ذلك بسبب التحليق المكثف لطائرات النظام السوري و الروسي و التي استهدفت بالإضافة إلى سوق الهال في مدينة سراقب؛ كل من بلدات معرشورين و تلمنس و خان شيخون في ريف ادلب و ايكاردا والعيس في ريف حلب.

وفي سياق مواز قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون بجروح، أمس الجمعة، جرّاء قصف صاروخي من فصائل المعارضة استهدف تجمعا لقوات النظام بريف حماة الغربي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق