استهداف سوق الهال في سراقب.. تجديد القصف على إدلب منذ الصباح

استهداف سوق الهال في سراقب.. تجديد القصف على إدلب منذ الصباح
أخبار | 26 يوليو 2019

 

استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري فجر اليوم الجمعة، سوق الهال الرئيسي في مدينة سراقب بريف إدلب، ما أدى إلى سقوط قتيل. 

وقال نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن الطيران الحربي التابع للنظام، استهدف بعدة صواريخ سوق الهال قرب مدينة سراقب، والذي يعتبر مصدراً غذائياً مهماً لمختلف مناطق ريف إدلب، و تسبب القصف بمقتل رجل؛ فضلا عن إحداث دمار كبير في البنية التحتية الخاصة بالسوق.

هذا وقد ألغيت صلاة الجمعة في معظم قرى و بلدات ريف إدلب الجنوبي و الشرقي و ذلك بسبب التحليق المكثف لطائرات النظام السوري و الروسي و التي استهدفت بالإضافة إلى سوق الهال في مدينة سراقب؛ كل من بلدات معرشورين و تلمنس و خان شيخون في ريف ادلب و ايكاردا والعيس في ريف حلب.

وارتفعت حصيلة القتلى جراء قصف النظام السوري وروسيا لمناطق خفض التصعيد منذ صباح أمس الخميس؛ حيث أفادت مصادر في الدفاع المدني للأناضول، بأن مدنيا قتل في القصف على مدينة خان شيخون، و قتل 3 مدنيين آخرين في قرية البوابية بريف إدلب، فيما قتل مدني في قرية لطمين بريف حماة.

اقرأ أيضاً: هل تُوقف روسيا الحملة العسكرية على إدلب وتنقلها لجبهة ثانية؟

وكان 7 مدنيين قتلوا في القصف صباح الخميس على الأحياء السكنية في منطقة "خفض التصعيد"، وبذلك ترتفع حصيلة القتلى إلى 12 مدنيا، وذكر ناشطون سوريون وعناصر في الدفاع المدني الخميس، أن قتلى مدنيين وجرحى سقطوا في قصف جوي جديد نفذته قوات النظام السوري على مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وأخرى طالت مدينة الأتارب بريف حلب الجنوبي.
 
وأوضح الدفاع المدني السوري أن رجلا وامرأة قتلا وأصيب آخرون، جراء قصف الطيران الحربي بغارتين جويتين لمدينة الأتارب صباح الخميس.

والاثنين الماضي، قتل 55 مدنيا على الأقل في قصف طائرات روسية وأخرى للنظام، على سوقين شعبيين في مدينتي "معرة النعمان" و"سراقب" بريف إدلب، ومنذ 26 نيسان الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيف على منطقة "خفض التصعيد" شمال البلاد، المحددة بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق