الائتلاف: صوت واحد للسوريين عبر لجنة مشتركة مع الداخلية التركية

الائتلاف: صوت واحد للسوريين عبر لجنة مشتركة مع الداخلية التركية
أخبار | 25 يوليو 2019

ذكرت وكالة "الأناضول" التركية بأن لجنة مشتركة لمتابعة الشؤون المتعلقة بالسوريين في تركيا؛ تقرر تشكيلها برئاسة نائب وزير الداخلية التركي إسماعيل تشاطقلي، ورئيس "الائتلاف" المعارض أنس العبدة.

وجاء الإعلان عن قرار التشكيل بعد أن عقد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مساء أمس الأربعاء، اجتماعاً مغلقاً مع وفد من "الائتلاف" المعارض، برئاسة العبدة، تناول وضع السوريين الذين تستضيفهم تركيا في إطار الحماية المؤقتة.

و قال العبدة بعد انتهاء الاجتماع؛ أنه نقل إلى وزير الداخلية التركي مقترحات وطلبات مهمة، لافتاً إلى أن الاجتماع بحث سبل تعزيز الشراكة بين الجانبين للوصول إلى حلول عملية، واصفاً اللقاء بـ "المثمر والناجح".

وأوضح في تصريح صحفي نقله مكتب الائتلاف أن "اللقاء ساده جو من الإيجابية والتفاؤل"، ولفت إلى أنه جرى الاتفاق مع الجانب التركي على تشكيل لجنة مشتركة يرأسها كل من معاون وزير الداخلية التركي، اسماعيل تشاطقلي، ورئيس الائتلاف الوطني.

ولفت إلى أن الائتلاف سيقوم بالتواصل مع الجهات السورية الفاعلة في هذا الملف لتكون ممثلة في هذه اللجنة عن الجانب السوري بشكل تشاركي.

كما أشار إلى أن الهدف من اللجنة هو أن يكون هناك صوت واحد للسوريين ورسالة واحدة تصل بشكل مباشر للمعنيين من طرف الحكومة التركية والعكس، إضافة إلى تنسيق العمل والوصول إلى وضع الحلول المناسبة لقضايا اللاجئين والمقيمين السوريين في تركيا.

وأوضح العبدة أن اللجنة ستبدأ عملها بشكل مباشر، كما سيتم عقد عدة لقاءات أخرى في المستقبل القريب مع عديد من الجهات الرسمية، لتحقيق أكبر قدر من التعاون، مضيفاً أن هناك تحركات عديدة وممنهجة للائتلاف الوطني من أجل التواصل مع الجميع.

اقرأ أيضاً: تركيا تعلق ترحيل السوريين الذين لا يملكون حماية مؤقتة إلى بلدهم

وكان العبدة دعا في وقت سابق إلى وقف ترحيل اللاجئين السوريين الذين لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة، وحثَّ السلطات التركية على منح مهلة لا تقل عن ثلاثة أشهر ليتمكن المخالفون من إعادة ترتيب أوضاعهم بما يتناسب مع القوانين التركية ذات الصلة؛ كما لفت إلى أهمية تسهيل منح أذون العمل للسوريين، والسماح للعائلات التي يحمل أفرادها بطاقة حماية صادرة عن عدة ولايات، بتسوية أوضاعها.

يأتي ذلك في ظل الإجراءات المشددة التي اتبعتها تركيا بحق اللاجئين المخالفين لنظام الحماية المؤقتة والإقامة ، حيث قامت خلال الأسبوعين الماضيين بتوقيف من 6 ألاف مهاجر بينهم سوريون في إسطنبول.

و أمهلت ولاية إسطنبول اللاجئين السوريين المخالفين مهلة حتى 20 آب المقبل، للخروج من المدينة وإلا سيتم ترحيلهم في حال لم يغادروا إسطنبول طواعية، واستقبلت تركيا أكثر من 3 مليون لاجئ سوري، حيث يعيش حوالي 500 ألف لاجئ سوري في اسطنبول، بموجب بطاقات "الحماية المؤقتة".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق