إدلب: القبض على أحد المشاركين في جريمة قتل سيدة بلدة اليعقوبية

إدلب: القبض على أحد المشاركين في جريمة قتل سيدة بلدة اليعقوبية
إدلب: القبض على أحد المشاركين في جريمة قتل سيدة بلدة اليعقوبية

أخبار | 19 يوليو 2019
 

ألقت وزارة الداخلية في "حكومة الإنقاذ" القبض على أحد مرتكبي جريمة القتل بحق معلمة مسيحية من بلدة اليعقوبية في ريف إدلب الغربي، بعد أن عُثر قبل يوم على جثتها في أحد بساتين ريف جسر الجسور.

 
وقال رئيس فرع الأمن الجنائي، فراس الخضر، وفق وكالة "أنباء الشام" التابعة لحكومة الإنقاذ، إنه تم إلقاء القبض على المشتبه به شاهين محارب سليمان من قرية الكفير التابعة لجسر الشغور".
 
وأضاف أن المشتبه به اعترف خلال التحقيق بمقتل المعلمة بمشاركة شخصين آخرين، وذلك بالاعتداء عليها جنسياً وقتلها، ومن ثم إخفاء الجثة، وسرقة منزلها والفرار بعد ذلك.
 
وأشار إلى أنّ مركز الطبابة الشرعية أفاد بوصول جثة امرأة مجهولة الهوية في العقد الخامس من العمر، وقد تعرضت للضرب على الجمجمة، وحروق في جسدها، الأمر الذي أدى إلى وفاتها.
 
وعثر الدفاع المدني أمس الخميس على جثة المعلمة سوزان ديركريكور، 61 سنة، مقتولة في أحد بساتين قرية اليعقوبية قرب جسر الشغور، حيث تم نقلها إلى الطبابة الشرعية والتي أكدت تعرض السيدة للتعذيب ومن ثم القتل بأداة حادة، وفق ما أفاد الدفاع المدني على صفحته في "فيسبوك".

اقرأ أيضاً: طعناً بالسكين.. مقتل طالبة سورية في غازي عنتاب بداعي السرقة
 
يشار إلى أن ريف جسر الشغور يضم قرى تسكنها أغلبية مسيحية وهي "القنية، واليعقوبية، وجديدة، والغسانية، وحلوز"، إضافة إلى تواجدهم في مدينة جسر الشغور، وقسم في مدينة إدلب، نزح معظمهم بعد سيطرة فصائل المعارضة على تلك القرى.
 
وتنتشر حوادث القتل والاغتصاب والسرقة في محافظة إدلب بشكل دائم، حيث لقي شاب مصرعه  منذ أيام إثر مشاجرة مع أحد الأشخاص في مدينة إدلب، ليلة خطبته، وتطور الأمر لاستخدام الأسلحة وتلقى عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسده فارق الحياة على إثرها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق