شاب سوري يفوز بـ "جائزة الجمهور" في ألمانيا

شاب سوري يفوز بـ "جائزة الجمهور" في ألمانيا
أخبار | 14 يوليو 2019

حصل الشاب السوري عمر شيروان البالغ من العمر 23 سنة، على "جائزة الجمهور" في مدينة بافاريا الألمانية، التي تقدَّم دعماً للمتطوعين في منظمات الإغاثة والإنقاذ.


وبحسب صحيفة "Onetz" الألمانية فإنه تم اختيار عدد من المتطوعين من قبل لجنة تحكيم متخصصة ليفوزوا بجائزة التطوع، لكن قرار منح "جائزة الجمهور" كان عائداً للبافاريين الذي اختاروا "عمر شيروان" من خلال التصويت له عبر الانترنت.

يعيش عمر شيروان في ألمانيا منذ أربع سنوات في مدينة فاكيرسدورف، وعمل متطوعاً خلال السنوات الثلاثة الماضية، وقال عن ذلك: " أردت التطوع لأن كل منا يمكن أن يكون في مواقف لا يستطيع تجاوزها بمفرده".

الجائزة التي تمنح للمرة الأولى تم تسليمها يوم السبت الفائت من قبل مؤسسة الإغاثة التقنية في شفاندورف" Technisches Hilfswerk Schwandorf "

ولم يستطع  شيروان تسلّم الجائزة لأنها تزامنت مع موعد امتحان تصفيف الشعر، إذ تلقى تدريبًا في أحد صالونات تصفيف الشعر، وفي نهاية الأسبوع الماضي اجتاز الامتحان الأخير،  وقال معلقاً على ذلك مع ابتسامة: "أعتقد أنني اجتزت الامتحان بنجاح".

وقال وزير الداخلية البافاري يواخيم هيرمان، تعليقاً على فوز شيروان ومتطوعين آخرين: ""إن قصص وتجارب الفائزين بجوائزنا مثيرة للإعجاب وتدخل الى القلب، لقد أظهروا التزامهم نحو الآخرين وتجاه  أمن بافاريا".

اقرأ أيضاً: سوريون يحصدون المراتب الأولى في الجامعات التركية

وأضاف: "نحن بحاجة إلى الكثير من الزملاء  الذين يجب أن يحذوا حذو هؤلاء المتطوعين. يمكننا جميعا الانضمام، وفقا لشعار (نحن من أجل الآخرين)"

كما أكد الوزير البافاري على ضرورة  تحفيز الشباب على التطوع في إدارة الإطفاء  ومنظمات الإغاثة والإنقاذ ، والرياضة، والاندماج والنقل.

وكان "مكتب الإحصاء الاتحادي" قال إن عدد اللاجئين السوريين من غير الحاملين للجنسية الألمانية بلغ في عام 2017 حوالى 699 ألف شخص، ليصبحوا بذلك ثالث أكبر جالية أجنبية في ألمانيا بعد الأتراك والبولنديين، وفق صحيفة "دي فيلت" الألمانية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق