وزير الداخلية التركي يكشف عن سياسات جديدة تخص إقامة السوريين في إسطنبول 

وزير الداخلية التركي يكشف عن سياسات جديدة تخص إقامة السوريين في إسطنبول
وزير الداخلية التركي يكشف عن سياسات جديدة تخص إقامة السوريين في إسطنبول 

أخبار | 13 يوليو 2019

قال وزير الداخلية التركي سليمان  صويلو إن السوريين في ضمائر الأتراك، مشددًا خلال لقاء عقده في إسطنبول اليوم السبت مع عدد من الإعلاميين السوريين والعرب حضره راديو "روزنة"، على أن الأتراك لن يفقدوا ضمائرهم.

وحول الوجود السوري في إسطنبول، قال صويلو إن الذين يحملون إقامة عمل لن تواجههم مشاكل، أما الذين يحملون إقامات قصيرة فسنضع بعض السياسات التي تمكننا من معرفة كيف يعيش هؤلاء المقيمين، ومن أين يكسبون أموالهم.

و لفت إلى أن الذين يحملون ورقة حماية مؤقتة (الكيمليك)، وقيودها ليست في إسطنبول سيتم إعادتهم إلى الولايات التي استخرجوا منها هذه الورقة، مشيراً إلى أن هذا الاجراء سيتم وفق القوانين، ومؤكدًا أن هذه الحالة لا تستوجب الترحيل خارج تركيا. 
 

بينما أكد صويلو أن قانون الشركات الأجنبية في تركيا والذي يتم من خلاله طلب توظيف خمسة موظفين أتراك مقابل كل أجنبي لن يتم تطبيقها على السوريين، منوهاً إلى أن تركيا لن تتخلى عن نصرة السوريين، إلا أنه يجب الالتزام بالنظام وذلك في سبيل الاستمرار نحو الأفضل؛ وفق قوله.

وعن تسهيل حركة الصحفيين السوريين في تركيا، أكد صويلو أنهم سيقومون بكل الإجراءات اللازمة لتسهيل حركة الصحفيين دون إذن عمل، وقال إن هذا حق لهم وسيتم التعامل مع الموضوع، كما سيتم العمل مع مواضيع أخرى لتسهيلها مثل أذون العمل، وفتح الشركات والمحال التجارية.  بدوره، قال والي إسطنبول علي يرلي قايا إن هناك 574 ألف سوري يحملون بطاقات الحماية المؤقتة في إسطنبول، وتستضيف حاليا مليون و600 ألف أجنبي"، ونوه إلى أنه "من غير المقبول تحرك أي سوري بين الولايات التركية إلا بعد الحصول على إذن السفر".

و أضاف قايا بأن إسطنبول أصبحت تحت ثقل كبير جدا غير قابل للاحتمال، موضحا أن السلطات التركية ستعمل على حل مشاكل السوريين بأفضل طريقة ممكنة تؤمن لهم أفضل عيش وراحة. 

كما تحدث خلال اللقاء مدير دائرة الهجرة والجوازات عبد الله أياز، قائلاً أن دائرة الهجرة تعمل بكل إمكاناتها ليعيش السوريون في تركيا بشكل جيد، داعياً وسائل الإعلام إلى دعم كل الفعاليات التي تقوم بها الإدارة في هذا السياق، والابتعاد عن نشر الأخبار غير الصحيحة التي يبثها أصحاب النوايا السيئة. 

وحضر الاجتماع الذي استمر نحو 3 ساعات؛ عشرات الصحفيين السوريين، والعرب، تخلله فطور جماعي في مبنى الشرطة والأمنيات التابع لمنطقة (مرتر) في إسطنبول. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق