للمرة الأولى فريق الوثبة يقتنص "كأس سوريا" ويتحضر لمواجهات آسيا

للمرة الأولى فريق الوثبة يقتنص "كأس سوريا" ويتحضر لمواجهات آسيا
الأخبار العاجلة | 02 يوليو 2019
حقق فريق الوثبة يوم الجمعة الفائت لقب كأس الجمهورية، للمرة الأولى في تاريخه بعد تجاوزه الطليعة بركلات الترجيح (7-6)، وبعد التعادل في الوقت الأصلي والإضافي 1-1، سجلهما مروان صلال للطليعة، وعلي غصن للوثبة، الذي لعب بعد انطلاقة صافرة الشوط الثاني للمباراة بتسعة لاعبين بعد أن طرد حكم المباراة محمد العبد الله، لاعبي الوثبة سعد أحمد وسعيد البرو.

وسجل الطليعة الهدف الأول ليرد الوثبة سريعًا بالهجوم المكثف بعد إجراء رافع خليل عدة تبديلات هجومية فسجل هدف التعادل عبر علي غصن، ورغم نقصه العددي بلاعبين لعب الوثبة كندٍّ قوي ليصل إلى ركلات الترجيح التي حسمها بخبرة لاعبيه.
أنس البوةطة
وأبدى إياد دراق السباعي رئيس نادي الوثبة، سعادته البالغة بحصد لقب كأس سوريا، على حساب الطليعة.

وقال السباعي عبر حسابه على موقع التواصل فيس بوك "اللقب لم يتحقق من فراغ، الجميع قدم أفضل ما لديه".
 
إياد دراق السباعي رئيس نادي الوثبة
 
وتابع "اللقب أسعد الملايين ووحد أنصار فريقي الوثبة والكرامة، لن نتوقف طويلًا عند اللقب، حيث سنبدأ التحضير بشكل مبكر للموسم المقبل، والمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي".

وبدأ مجلس إدارة نادي الوثبة، الإعداد لحفل تكريم الفريق، بعد تتويجه، بلقب الكأس، وأكد الوثبة أن محافظ مدينة حمص، (معقل الوثبة)، كرم الفريق أمس الأول، فيما وعد عدد كبير من الداعمين والمحبين بتكريم الفريق ماليًا ومعنويًا، خلال الأيام المقبلة، بعد تحقيقه لأول ألقابه المحلية وضمان مشاركته في النسخة المقبلة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

وكشف الوثبة أن الحفل الرئيسي سيكون في ملعب خالد بن الوليد بحضور أكثر من 20 ألف من أنصار الفريق.

ومن المتوقع أن يقدم إياد دراق السباعي، رئيس الوثبة في الحفل، مكافأة خاصة منه لبعثة الفريق قد تتجاوز ألف دولار لكل لاعب، فيما ستكون مضاعفة للجهاز الفني والإداري.

أكد إياد السباعي، رئيس نادي الوثبة السوري، أنه تواصل في الأيام الأخيرة مع عدد كبير من الخبرات الفنية المحلية من رؤساء أندية ولاعبين قدامى ومدربين.

وقال السباعي في تصريحات تلفزيونية، إن ناديه سيدرس تجارب كل الفرق المحلية التي شاركت في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، للاستفادة منها وتجاوز أخطائها والتعلم منها.

وكشف أن فريقه لن يلعب دور الكومبارس في النسخة المقبلة من البطولة القارية، بعد أن ضمن المشاركة فيها بفوزه بلقب الكأس.

إلى ذلك اعتبر أنس البوطة، هداف الفريق، أن فريقه استحق الفوز باللقب، وأضاف في تصريحات خاصة لموقع كورة: "واجهنا خصما عنيدا، لديه ترسانة دفاعية قوية مع هجوم سريع، لكننا بالروح القتالية والتنظيم والثقة بالنفس عرفنا كيف نفوز رغم طرد لاعبين من صفوفنا، وتقدم الطليعة في منتصف الشوط الثاني".
 
أنس بوطة هداف فريق الوثبة

تأسس فريق الوثبة عام "1937" تحت اسم "الفداء" ويعتبر من أعرق الأندية السورية، واتخذ من دار الجودي بالحميدية مقراً له وعند تأسيسه مارس لعبة كرة القدم فقط، ويعتبر نادي الوثبة أول ممثل لحمص بالدوري السوري الذي إنطلق عام 1973.

ويعتبر النادي مدرسة كروية خرجت العديد من اللاعبين المتميزين كالبيريني وفؤاد الغرير وعبد العليم كولكو والحارس المتميز عبد المسيح الدونا والشعبي وغيرهم، ومن أهم إنجازات النادي تحقيقه المركز الثاني بدوري عام 1981 وبطولة الشباب مرتين، وشعار النادي الخاص به هو حصان أحمر واثب.

وتعتبر مباراة الكرامة والوثبة ديربي حمص الشهير، الذي غالبا ما يحمل في أيامه مشاحنات تحمل طابع الاعتزاز كلٌّ بناديه، فديربي حمص الشهير له خصوصيته الكبيرة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق