"قسد" توقع اتفاقاً مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال

"قسد" توقع اتفاقاً مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال
أخبار | 02 يوليو 2019

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" أنها وقّعت اتفاقية مع الأمم المتحدة، لحماية الأطفال وإنهاء تجنيدهم دون سن الثامنة عشرة في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال شرقي سوريا.

 
وقالت الأمم المتحدة في بيان، إن الاتفاقية تلزم "قوات سوريا الديمقراطية والفصائل التابعة لها بمنع تجنيد الأطفال واستخدامهم كمقاتلين دون سن 18، والكشف عن الأطفال من الذكور والإناث المجندين في صفوفها حالياً وإخلاء سبيلهم، ووضع تدابير وقائية وتأديبية فيما يتعلق بتجنيد الأطفال واستخدامهم.
 
 المكتب الإعلامي لـ"قسد" قال  في تصريح صحافي أمس الاثنين، إنه وقّع على الاتفاق مظلوم عبادي قائد قوات سوريا الديمقراطية، في 29 حزيران الفائت، في مقر الأمم المتحدة في جنيف، وفرجينيا غامبا، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة.
 
و شاركت في التوقيع على الاتفاق نوروز أحمد عضوة القيادة العامة لـ"قسد" ووحدات حماية المرأة، وعبد حامد المهباش، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية.

اقرأ أيضاً: باريس: نقل طفل سوري إلى المستشفى بسبب حرارة الطقس

وأضاف المكتب الإعلامي، أنّ "قسد" ترحب بدعم الأمم المتحدة لوضع خطة عمل مشتركة، وتوصيف الأسباب الجذرية لمشاكل الأطفال ضمن مناطق "الإدارة الذاتية" في شمال وشرقي سوريا.
 
وأصدرت "قوات سوريا الديمقراطية" في أيلول العام الماضي قراراً يقضي بمنع تجنيد الأطفال الذين لم يبلغوا السن القانوني، وفرضت عقوبات بحق المخالفين لنص القرار.

وكانت  "هيومن رايتس ووتش" سابقاً اتهمت "وحدات حماية الشعب" الكردية، بتجنيد الأطفال، بينهم فتيات، واستخدامهم في الأعمال القتالية، رغم تعهداتها بوقف هذه الممارسة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق