قبطانة سفينة إنقاذ تواجه عقوبة السجن في ايطاليا

 قبطانة سفينة إنقاذ تواجه عقوبة السجن في ايطاليا
الأخبار العاجلة | 01 يوليو 2019

اعتقلت الشرطة الايطالية، قبطانة ألمانية تقود سفينة لإنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط. 

القبطانة كارولا راكيتا، وجهت إليها تهمة مقاومة البحرية الإيطالية، بعد ما أبحرت في سفينة الإنقاذ (سي ووتش 3)، وهي سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة ألمانية غير حكومية وتديرها منظمة (سي ووتش) الألمانية الغير حكومية،على متنها زهاء 40 من المهاجرين الأفارقة.

وكانت راكيتا قررت الرسو بالسفينة عنوة في  ميناء جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، بعد الإنتظار لساعات في المياه الدولية دون أن تلقى دعوة من إيطاليا، أو أي دولة من الإتحاد الأوروبي. وتم اقتياد القبطانة الألمانية من قبل الشرطة الإيطالية، فيما  بقي المهاجرون على ظهر السفينة .

و لاتزال القبطانة الألمانية  كارولا راكيتا، معتقلة إلى الآن في إيطاليا، وربما تواجه عقوبة السجن تصل إلى عشر سنوات، لنقلها مهاجرين .

وأكدت  القبطانة الألمانية في مقابلة لصحيفة إيطالية أنها عزمت على مساعدة الناس ،وتابعت  :"وُلدت في بلد غني ولدي جواز سفر مناسب وسُمح لي الالتحاق بـ ٣ جامعات، وتخرجت في عمر الـ ٢٣، أشعر بواجب أخلاقي حيال هؤلاء الناس، الذين لم يكونوا في نفس الظروف".وقالت راكيتا:" من يقرر أن على مجموعة سكانية، العيش في مكان ما ضمن ظروف شديدة البؤس؟هل يحق لأحد أن يجرد آخر من حرية الاختيار أين يعيش،أو إلي أين ينتقل يحسن من ظروف حياته ؟.
وفي وقت سابق اعتقلت الشرطة اليونانية السبّاحة الأولمبية السورية سارة مارديني أخت يسرى مارديني اللتين أنقذت قارب مهاجرين من الغرق في بحر إيجه.

واتهمت سارة مارديني بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين،والعمل مع مهربي البشر واستقبال اللاجئين  القادمين من تركيا إلى جزيرة ليسبوس.

وأوضحت الشرطة اليونانية ، أنها اعتقلت ثلاثة من أعضاء جمعية أهلية يونانية للاشتباه بتقديمهم المساعدة لمهاجرين على دخول اليونان بشكل غير قانوني، في "المركز الدولي للاستجابة الطارئة" في جزيرة ليسبوس، حيث يقيم آلاف المهاجرين، بحسب موقع "DW".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق