ملحم زين: السوري ليس فايروس يجب التخلص منه

ملحم زين: السوري ليس فايروس يجب التخلص منه
فن | 26 يونيو 2019

لاقت التصريحات التي أطلقها الفنان اللبناني ملحم زين والتي رفض فيها الحملة العنصرية التي تستهدف اللاجئين السوريين، لاقت الكثير من المديح والثناء من قبل رواد وسائل التواصل الاجتماعي. 

و خلال حلقة تلفزيونية ظهر ضيفاً فيها ملحم زين عبر قناة لبنانية، اعترض فيها على المعاملة العنصرية التي يتعرض لها السوريين في لبنان وقال:"ما هكذا يعامل الشقيق السوري، الذي كان سباقاً معنا إلى فعل الخير".

وتابع : "ندخل السوري إلى بلادنا على أمل أن نأخذ مالاً من الأونروا وغيرها، وبعد نفاذ المال، نريد أن نوزع أوراقاً في الطرقات لترحيل السوري، هذه ليست شِيَم جميلة ونحن كلبنانيين لسنا هكذا".
 

وأضاف: "السوريون لم يقصروا معنا أبدا عند اللزوم، فقد احتضنونا خلال الحرب اللبنانية ومن ثم حرب تموز، فلا يجوز أن نعاملهم بهذه الطريقة، أو أن نسمح باستمرار الحملة العنصرية عليهم".
 
و قال زين خلال تصريحاته: "السوري طوال عمره عزيز ولديه اكتفاءاً ذاتياً، ويعيش في بلده معززاً كريماً، ما يحصل حرام، ويهيننا قبل أن يهين السوري"، كما طالب بتنظيم وجود اللاجئين السوريين بعيدا عن السجالات السياسية ، و الابتعاد عن الاساءة لهم.

واستطرد بالقول: "نحن لسنا الصين ولسنا روسيا ولسنا الولايات المتحدة، مساحة لبنان هي نصف مساحة حمص ، علينا أن نهدأ قليلا".


اقرأ أيضاً: للغناء بدمشق.. كارول سماحة تنأى بنفسها عن السياسة


تجدر الإشارة إلى أن الممارسات العنصرية وخطاب الكراهية الذي تصاعدت وتيرته مؤخراً ضد اللاجئين ليس بجديد، فقد تعرض اللاجئون في لبنان لممارسات عدة، منها منع اللاجئين من ارتياد المسابح العامة، ومنعهم من التجول ليلاً، فضلا عن محاولات تشويه صورتهم من خلال التشكيك في قدراتهم على التعايش في المدن المتطورة، إضافة إلى الهجوم العنيف الذي تعرضت له اللاجئات بسبب الإنجاب.

وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو مليون لاجئ، ويعيش عدد كبير منهم في مخيمات عشوائية قريبة من الحدود السورية، وسط ظروف معيشية متردية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق