نار الغيرة تشتعل حول مسلسل "مسافة أمان"

نار الغيرة تشتعل حول مسلسل "مسافة أمان"
فن | 20 يونيو 2019

بعد النجاح والمتابعة الجماهيرية الواسعة للمسلسل الاجتماعي السوري "مسافة أمان" خلال فترة عرضه في الموسم الدرامي الرمضاني الفائت، أثير مؤخراً بعض اللغط حول أعضاء رئيسية بفريق عمل المسلسل.

ورغم ما أشار إليه مخرج المسلسل؛ الليث حجو في منشور على حسابه الخاص على فيسبوك عن قيام الكاتب رامي كوسا ببعض التعديلات على نص المسلسل في حلقاته الأخيرة ، مستعرضا على صفحته بعض المشاهد التي تم تعديلها، الأمر الذي أثار التساؤلات حول سبب الكشف عما حصل والأسباب الحقيقية لما جرى.

إلا أن صحيفة الأخبار اللبنانية كشفت عن رفض كاتبة المسلسل إيمان السعيد إجراء بعض التعديلات كان الليث حجو قد طلبها منها؛ بحجة أن العمل يسير وفق منطق درامي محدد، وأضافت الصحيفة أن الخلاف بين الكاتبة والمخرج تطور لدرجة احتفاظ الكاتبة بخمس حلقات أخيرة من الورق، حتى تسدد لها شركة "إيمار الشام" المنتجة للعمل باقي أجرها، ليقرر المخرج إرسال النص إلى كاتب آخر.

إلا أن ما كتبه عدنان العودة (شاعر سوري) من انتقاد طال المؤلف الموسيقي إياد الريماوي (مؤلف وملحن ومؤدي الشارة الموسيقية لـ "مسافة أمان" والذي تشاركت معه الغناء فيها المغنية السورية لينا شماميان)، كان انتقادا لاذعاً بعيداً عن المنطق غير مفهوم المغزى والتوقيت؛ وفق ما أشار إليه متابعون عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".  
 

العودة فتح نار كلماته غير المفهومة على كل من المؤلف الموسيقي إياد الريماوي والنجمة الغنائية السورية لينا شماميان، عبر صفحته على "فيسبوك" من خلال منشور تهكم فيه على كل من شماميان والريماوي، و  قال فيه بأن "أغنية مسلسل مسافة أمان، أغنية عالهامش..وتمشاية حال، هذا رأيي الشخصي.. والأسماء الكبيرة لا تحمي السطحية، صف الكلمات لا يعني أغنية".

و أضاف "ولاّ لينا شماميان طبعاً عم تألّف أغاني صديقتنا الغالية التانية..وخود بقى.. صارت تألّف وتلحن وتغني مسبعة كارات!.. نرجس عالخالص، الأنا تبعكن رح تقتلكن..إنتوا رايحين للهاوية رسمي".


اقرأ أيضاً: إيمان السعيد لـ "روزنة": مسافة أمان يُمثّل وجع المرأة السورية من الحرب


تعليقات عديدة استنكرت الإساءة الواضحة لقامات فنية من قبل العودة؛ وفي حين شكك البعض بمقاصد ما ذهب إليه الشاعر السوري، تراوحت تعليقات أخرى بين النقد لما تحدث فيه العودة وبين من أيده، وكأن صفحته على فيسبوك باتت ساحة معارك افتراضية لتصفية الحسابات الشخصية.
 

العودة لم يكتفي بمنشوره الأول بل أتبعه بمنشور آخر أوغل فيه بالتهجم على الريماوي و شماميان؛ اتهمها فيه بالذوق التافه، كما وصف شماميان بـ "الحقودة".
 

ولا تعتبر هذه الحادثة هي المرة الأولى التي يستعمل فيها الشاعر السوري عدنان العودة صفحته على فيسبوك لمهاجمة قامات فنية كانوا بمثابة الشركاء في أعمالهم، فهاجم العودة صناع مسلسل الفانتازيا التاريخية "أوركيديا" رغم أنه مؤلفه، ليتبرأ من العمل بعد عرضه ويشير في ذلك الوقت أن مخرج العمل (حاتم علي) أسند إلى الفنان السوري إياد أبو الشامات مهمة تغيير النص الذي عرض مخالفا لما كتبه العودة، وفق ادعائه آنذاك.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق