واشنطن: دور الأسد في مستقبل سوريا يجب أن يقرره الشعب

واشنطن: دور الأسد في مستقبل سوريا يجب أن يقرره الشعب
أخبار | 05 يونيو 2019

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، في تصريحات أدلى بها أمس الثلاثاء أن واشنطن لا تعتبر أن تواجد الأسد في السلطة سيكون له أية عوامل إيجابية وبالأخص تجاه مكافحة داعش.

وأشار جيفري خلال حديثه في معهد الشرق الأوسط بواشنطن؛ إلى أن مسألة دور الأسد في مستقبل سوريا يجب أن يقررها الشعب السوري، مجدداً تأييد حكومة بلاده لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في سوريا تشرف عليها الأمم المتحدة، مؤكدا بأنه ومن خلال ذلك تتمثل رؤية واشنطن لمستقبل سوريا.

وتابع جيفري خلال هذا السياق: "مسألة دور الأسد في مستقبل سوريا يجب أن يقرره الشعب السوري. ونحن نؤيد الجهود الدستورية، التي تهدف إلى تغيير أسلوب تعامل الدولة مع الشعب في إطار القانون".

كما جدد المبعوث الأمريكي تأييد الولايات المتحدة إجراء "انتخابات حرة ونزيهة سيشارك فيها أيضا ممثلون عن الجاليات السورية (في العالم)"، وتابع موضحا: "هذا هو ما يمثل رؤيتنا لمستقبل سوريا، وهذا ليس تغييرا للنظام، بل تغيير لتصرفات الدولة مهما كانت طبيعتها، وتصرفات الحكومة، مهما كان فيها".


اقرأ أيضاً: سعي أميركي لاستمالة روسيا... ما تأثير ذلك على الملف السوري؟


وفي سياق متصل، نفى جفري صحة التقارير، التي تحدثت عن نية الولايات المتحدة وإسرائيل طرح مقترح على روسيا يشمل اعترافهما بشرعية الأسد مقابل دعم الأخيرة لسحب القوات الإيرانية من سوريا.

وأشار جيفري في هذا السياق إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد المواضيع التي ستناقش خلال الاجتماع المرتقب لسكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شباط، ومستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، في القدس خلال يونيو الحالي.

وأوضح بالقول: "سيكون هناك اجتماع حول الشرق الأوسط، لكننا لا نزال نعمل على التفاصيل. وبالطبع ليس هناك أي اتفاق مماثل. ويجب عدم تصديق هذه التقارير".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق