النظام السوري يجدد استهدافه للمدنيين في ريف إدلب الجنوبي

النظام السوري يجدد استهدافه للمدنيين في ريف إدلب الجنوبي
أخبار | 04 يونيو 2019

 

تستمر قوات النظام وحليفها الروسي في استهدافهم لقرى وبلدات أرياف إدلب وحماة في أول أيام العيد المعلن عنه في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في الشمال السوري.

فمنذ منتصف الليلة الماضية وحتى صباح هذا اليوم لم يتوقف الطيران الحربي والمروحي عن التحليق في أجواء محافظتي ادلب وحماة والذي استهدف مدن و بلدات خان شيخون وكفرنبل وأريحا والهبيط وبسنقول ودير سنبل وبلشون ومعرة حرمة والنقير والفطيرة والشيخ مصطفى وسفوهن.

وقال نشطاء عبر صفحات موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" أن الغارات والقصف العنيف قد أدى لإرتقاء طفل شهيد في كفرنبل، كما ارتقى طفل شهيد آخر في بلدة ديرسنبل، بالإضافة لسقوط عدد من الجرحى في باقي المدن والبلدات المستهدفة كان من بينهم أطفال ونساء.


اقرأ أيضاً: منظمات سورية تدين صمت المجتمع الدولي إزاء الأوضاع الكارثية في الشمال السوري


وذكر ناشطون أن الغارات الجوية استهدفت أيضاً مزرعة للأبقار في بلدة مصيبين جنوب إدلب أدت لنفوق عدد منها وتضرر المزرعة بشكل كبير، وذلك في سياسة واضحة من قبل النظام باستهداف أرزاق الناس.

وكانت قوات النظام السوري قد استهدفت أيضاً مساء أمس الإثنين براجمات الصواريخ الثقيلة، مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، متسببة بتدمير فرن للخبز ومشفى طبي، إضافة لجرح العديد من المدنيين، وتضرر المباني السكنية بأضرار مادية كبيرة؛ وقال نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي إن قوات النظام استهدفت بعدة صواريخ مشفى الخطيب في كفرنبل، متسببة بدمار كبير في المشفى.

في حين تعرضت عدة مرافق مدنية من مدارس ومساجد لقصف واستهداف مباشر أمس الإثنين في معرة حرمة وكفرسجنة وحيش ومعرة النعمان.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق