المعارضة السورية: النظام فشل في السيطرة على منطقة جبلية في اللاذقية

المعارضة السورية: النظام فشل في السيطرة على منطقة جبلية في اللاذقية
أخبار | 20 مايو 2019

قالت فصائل في المعارضة السورية، إن قوات النظام السوري فشلت في السيطرة على بلدة كباني بريف اللاذقية، عقب استخدامها غازاً ساماً خلال هجومها على المنطقة.

 
وأوضح أبو براء الشامي، مسؤول في "هيئة تحرير الشام" لـ"رويترز"، أمس الأحد، أن قوات النظام استخدمت في هجومها على مواقعهم في المنحدرات الجبلية غازاً ساماً في محاولة لاسترداد المنطقة، ما أسفر عن عدة حالات اختناق بين مقاتليها.
 
وعن أهمية بلدة كباني، قال يوسف حمود المتحدث باسم "الجيش الوطني السوري" المعارض، "إن السيطرة على كباني  يعني إسقاط منطقة واسعة نارياً، لذلك يسعى النظام للسيطرة عليها لكونها أعلى نقطة جبلية، ويحتاجها لتأمين المناطق الواقعة تحت سيطرته باتجاه قرى الساحل".
 
اقرأ أيضاً: في ثاني أيام الهدنة...ضحايا وقصف بالكلور على مناطق خفض التصعيد
 
وأضاف حمود: "أن محاولة قوات النظام كانت الأحدث ضمن عدة حملات للسيطرة على البلدة، بعدما حاولت الشهر الماضي استعادة الطرق السريعة الرئيسية والممرات التجارية الخاضعة للمعارضة حول محافظة إدلب وشمال محافظة حماة".
 
ونفت مصادر عسكرية لدى النظام السوري، استخدام قواته سلاحاً كيميائياً في بلدة كباني بريف اللاذقية، معتبرة أنها أخبار كاذبة ومفبركة وعارية عن الصحة، بحسب وكالة سانا.
 
وأضاف المصدر، "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تنفي هذه الأخبار جملة وتفصيلاً، وتؤكد أنها عارية تماماً من الصحة، و تشدد في الوقت نفسه على أنها ماضية في محاربة الإرهاب واجتثاثه حتى تطهير آخر ذرة تراب في سوريا".
 
قد يهمك: بالتزامن مع جلسة طارئة لمجلس الأمن.. روسيا تروج لهدنة في إدلب
 
وكانت  وكالة "سبوتنيك" الروسية أفادت منذ يومين  نقلا عن قائد عسكري ميداني لدى قوات النظام السوري بـ "توقف إطلاق النار على جبهات إدلب وريفي حماة واللاذقية لمدة 72 ساعة"​​​. تنتهي منتصف ليل الاثنين.
 
إلا أن "الجبهة الوطنية للتحرير" المعارضة؛ أعلنت صباح السبت، صد محاولة تقدم لقوات النظام السوري على جبهة "الكركات" بريف حماة الغربي، وذلك في نقض واضح من طرف النظام للهدنة التي أعلنها و رفضتها المعارضة.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق