5 مسلسلات سوريّة "تحضر بقوة" في دراما رمضان 2019

5 مسلسلات سوريّة "تحضر بقوة" في دراما رمضان 2019
فن | 04 مايو 2019

ينطلق يوم الإثنين القادم موسم الدراما الرمضانية؛ والذي يبدو أنه سيكون مغايراً عما قدمته الدراما السورية خلال السنوات الماضية؛ حيث يبرز خلال هذا الموسم عودة المسلسلات الإجتماعية على حساب غياب النصوص المتعلقة بالأزمة، مقابل تحجيم لعرض مسلسلات البيئة الشامية؛ وهو الأمر الذي قد يرحب به عدد لا بأس به من متتبعي الدراما السورية.

ضمن خانة الأعمال الدرامية الاجتماعية لهذا العام يمكن أن نقترح عدة مسلسلات يتوقع أن تنال متابعة واسعة، يأتي في أولها، مسلسل "مسافة أمان" والذي يتحدث صُنّاعه بأنه سيعرض حكايات عدّة لشخصيات تتجنب مزيداً من الخسارات وتسعى بخجل نحو حب هنا وفرح هناك، وتهرب نحو المجهول أملاً بالخلاص.

"مسافة أمان" سيتحدث عن يوميات الإنسان بعد الحرب، ويتناول موضوعات الحب والحياة والاجتهاد والآمال، ويضم طاقم عمله نخبة مميزة من نجوم الدراما السورية، كـ سلافة معمار التي تطل أيضاً هذا العام في مسلسل "الحرملك"، وبرعت في آخر أعمالها (وردة) في مسلسل "وردة شامية" الذي حصد نسبة مشاهدة عالية في رمضان الفائت، وكانت نجمة فوق العادة في المسلسل الذي ما زال يتذكره الجمهور حتى الآن "قلم حمرة" بدور "ورد".

وإلى جانب معمار، تؤدي النجمة كاريس بشار دور البطولة في "مسافة أمان"، حيث ينتظر منها أن تبرع في دورها كما عودت جمهورها، وهي التي تقدم أيضاً في رمضان الحالي دور البطولة أيضاً في مسلسل "سلاسل ذهب"، بعدما أطلت على جمهورها في الموسم الفائت من خلال عملي "كوما" و "هارون الرشيد".

اقرأ أيضاً: إيمان السعيد لـ "روزنة": مسافة أمان يُمثّل وجع المرأة السورية من الحرب

"مسافة أمان" يضم أيضاً النجمين قيس الشيخ نجيب و عبد المنعم عمايري، حيث يعود الشيخ نجيب مجدداً إلى الأعمال الإجتماعية بعد أن اعتاد على الظهور مؤخراً في مسلسلات الدراما العربية المشتركة "بان عرب"، بعد أن أطل على جمهوره العام الفائت من خلال مسلسل "جوليا"، وكذلك كان أحد أبطال مسلسل "ياريت" في موسم رمضان 2016، واكتفى في الـ 2017 بالمشاركة في مسلسل الفانتازيا التاريخية "أوركيديا"، هذا ويشارك أيضاً هذا العام الشيخ نجيب في مسلسل الدراما التاريخية الشامية "الحرملك".
 
 
بينما يتوقع من عمايري أن يستمر في مغازلة متتبعي الدراما الإجتماعية بعد أن حضر اسمه بقوة العام الفائت من خلال مسلسل "فوضى" والذي يعتبر بين الأعمال القلائل التي حضرت ضمن قائمة الأعمال الجيدة في الموسم الرمضاني السابق، وكذلك فإنه من المفترض أن يتابع المشاهدين عمايري في أعمال أخرى هذا الموسم عبر مسلسلات "نبض" و "بقعة ضوء" في جزئه الـ 14 (حيث يعود المسلسل للإنتاج بعد توقف سلسلته العام الفائت)، وكان من المفترض أن يحضر في الجزء الثاني من مسلسل "بكرا أحلى" من خلال دور (أبو حاتم) الذي أجاده وأحبه جمهوره فيه؛ إلا أن العمل تقرر تأجيل تصويره من دون تحديد موعد العرض.

مسافة أمان من إخراج الليث حجو، والذي يعود إلى الدراما الاجتماعية بعد موسم مخيب للتوقعات في العام الفائت من خلال المسلسل الكوميدي "الواق واق" حيث لم يلقى متابعة جماهيرية كما جرت العادة في المسلسلات التي يتولى حجو أن يعرضها على جمهوره، وهو الذي حقق نجاحات مبهرة في المسلسلات الاجتماعية التي تولى إدارة عمليات تصويرها كان منها مسلسل "الندم" عام 2016، ومسلسل "سنعود بعد قليل" عام 2013.

هذا وتقوم شركة "إيمار الشام" بإنتاج المسلسل وهي الجهة الإنتاجية التي تعتزم أن تقدم محتوى درامي متميز في سوق الدراما السورية بإمكانات فنية وتقنية ومادية عالية، وتقدم في هذا الموسم الرمضاني إلى جانب "مسافة أمان"، المسلسل الكوميدي "كونتاك" والذي ينتظر له أن يحقق بصمة خاصة ضمن فئة الأعمال الكوميدية.

مسلسل "مسافة أمان" سيعرض على قنوات "لنا" و "سوريا دراما"و "ال بي سي" و "ال دي سي".

عندما تشيخ الذئاب

العمل مقتبس عن رواية "عندما تشيخ الذئاب" للكاتب الراحل جمال ناجي، ويرصد المسلسل صراعات وتحولات شريحة واسعة من المجتمع في تسعينيات القرن الماضي التي شهدت جملة من الأحداث السياسة والاقتصادية التي امتد تأثيرها على الوطن العربي بصورة عامة، ويقدم قصص مشوقة متشابكة ومتداخلة على أرضية اجتماعية وإنسانية في إحدى الحارات الفقيرة التي نتعرف فيها على نماذج إنسانية متنوعة: مثل رجل الدين، واليساري، والشباب الطموح، والفتاة العاشقة، والأم، والشاب المتمرد، وغيرها من هذه الشخصيات التي تدور مصائرها في حارة شعبية.

قد يهمك: مسلسلات "البيئة الشامية"... هل أساءت لتاريخ وعراقة دمشق؟

المسلسل الذي يسلط المسلسل الضوء على استغلال الدين والجنس لتحقيق غايات ومصالح شخصية، كما يتناول تفاصيل السلوك الإنساني في جوانبه النفسية والروحية والسياسية والإجتماعية، سيكون من بطولة النجم عابد فهد، العائد مجدداً إلى الأعمال الاجتماعية؛ وهو الذي يقدم أيضاً هذا العام مسلسل الدراما العربية المشتركة "دقيقة صمت"، كان قد سجل حضوره بشكل متميز العام الفائت من خلال مسلسل "طريق" وهو يصنف ضمن مسلسلات الـ "بان عرب" والذي تخصص فيها فهد خلال السنوات الماضية حيث قدم أيضاً في موسم 2015 مسلسل "24 قيراط"، وإلى جانب الأعمال المشتركة كان النجم السوري متواجداً أيضاً في الأعمال التاريخية مثل "هارون الرشيد" و "سمرقند" و "أوركيديا".
 
 
الجمهور السوري والعربي ينتظر عملاً متميزاً من خلال متابعته لـ "عندما تشيخ الذئاب" والذي يجسد بطولته أيضاً النجم القدير سلوم حداد، وهو الذي يضيف قيمة فنية عالية لأي عمل يشارك فيه، حداد كان قد أجاد العام الفائت عبر ظهوره في مسلسلي "وردة شامية" و "فوضى"، والقائمة تطول للنجم المخضرم.

وإلى جانب سلوم حداد، تقف الفنانة المتميزة سمر سامي، في ظهور انتظره جمهور الدراما السورية بعد مشاركتها الأخيرة كضيفة شرف في بعض حلقات الدراما الإجتماعية "شبابيك" موسم 2017، بينما اكتفت العام الفائت في المشاركة بالمسلسل التاريخي "هارون الرشيد"، بينما كانت آخر بطولاتها في مسلسل "العراب" موسم 2016، العمل أيضاً من بطولة نجوم آخرين ينتظر أن يضعوا بصمتهم الخاصة في المسلسل، مثل فادي صبيح، محمد حداقي، أيمن رضا، وخالد القيش.

"عندما تشيخ الذئاب" من إخراج عامر فهد، الذي برز سابقاً في أعمال الكوميديا والدراما العربية المشتركة، وينتظر منه أن يكرر نجاحاته في هذا العمل، الذي عملت على إنتاجه قناة "أبو ظبي"  والذي يفترض أن تعرضه أيضاً بشكل حصري خلال الموسم الرمضاني المرتقب.

اقرأ أيضاً: إيمان السعيد لـ "روزنة": مسافة أمان يُمثّل وجع المرأة السورية من الحرب

ترجمان الأشواق

بعد منع عرضه لموسمين متتاليين، يأبى صُناع العمل الاجتماعي "ترجمان الأشواق" إلا أن يرى مسلسلهم النور، والذي من المفترض أن تتولى عرضه كل من قناتي "سوريا دراما" و "لنا".

العمل اجتماعي معاصر عن الحب، السلم، والعودة إلى الجذور، يروي قصّة ثلاثة أصدقاء يساريين، تفرقت بهم مسارات الحياة في منتصف تسعينيات القرن الماضي، أحدهم قرر الاتجاه نحو الفكر الصوفي، والثاني فضل الوفاء لمبادئه اليسارية مما جلب عليه المتاعب، والثالث هاجر خارج سوريا ليعود إليها في ظل الحرب، ثم يبدأ عملية البحث عن ابنته المفقودة، ويستعيد خلالها صداقاته القديمة.

النجم عباس النوري تصدى لبطولة "ترجمان الأشواق"؛ بعد أن غاب عن الأعمال الإجتماعية لمدة 3 سنوات كان آخرها مسلسل "أحمر" موسم 2016، و "عناية مشددة" و "شهر زمان" موسم 2015.
 
 
النوري اشتهر مؤخراً بدور "أبو عصام" في مسلسل الفانتازيا الشامية "باب الحارة" إلا أن الأقدار غيّرت أخيراً خط المسلسل لأسباب مختلفة؛ ليغيب النوري عن هذه السلسلة التي طالت وأزعجت الكثير لما كانت تحمله من إساءة وتشويه لصورة المجتمع الدمشقي؛ حتى ولو كانت دراما متخيلة لا تحاكي التاريخ وفق صناع العمل السابقين.

قد يهمك: فيلم من بطولة عباس النوري… هذه تفاصيله

وجود النوري إلى جانب كل من غسان مسعود و فايز قزق (الأصدقاء الثلاثة) في المسلسل؛ يجعلنا نتوقع أننا سنكون أمام أداء حرفي ومتقن من قبل هذا الثلاثي المتخصص في الإبداع والتجسيد المتقن لكل تفصيل من تفاصيل الشخصية؛ كما سنتابع من ضمن عناصر البطولة النسائية كل من الفنانة القديرة ثناء دبسي والفنانة سلمى المصري.  

العمل سيكون من تأليف بشار عباس؛ وإخراج المخرج السينمائي محمد عبد العزيز؛ حيث سنشاهد إبداعه الإخراجي هذه المرة عبر الشاشة الصغيرة؛ والذي يقدم لنا من خلاله رواية بصرية ممتعة يمزج فيها بين جمال رؤيته السينمائية وشغف تفجير إبداعه في الدراما التلفزيونية السورية.

المسلسلات العربية المشتركة

كعادة مواسم رمضان الفائتة سيكون المشاهد خلال هذا العام بمواجهة إبهار فني وبصري من خلال عدة مسلسلات أصبحت تسوق نفسها على المشاهد العربي من خلال مزيج عربي متعدد الأوجه والجنسيات ما بين التمثيل والتأليف والإخراج بل وحتى كادر العمل بكل عناصره في بعض الأحيان.

دقيقة صمت

اسم عابد فهد مجدداً ضمن قائمة أبطال الأعمال المرشحة لكم في هذا الموسم (القائمة قد تشهد إضافات جديدة بعد أولى أيام العرض)، فالنجم السوري بات يقدم لنا في كل عام شخصية نعرفها ونتوق لاستكشاف المزيد عنها؛ فقط لأنه يعيش مكنونات الشخصية ويجاهد معها ضمن معركة التقمص الذي ينتج لنا نصراً فنياً مدهشاً ومعتاداً أيضاً من قبل عابد فهد.

تنطلق حكاية "دقيقة صمت" من شخصيتين هما أمير ناصر، وأدهم منصور، يحكم عليهما بالإعدام، وفي ساعات الفجر الأولى من أحد الأيام، يقدم مدير السجن بشكل فجائي لضباطه قراراً سريعاً بتنفيذ الحكم، لكن أحداثاً غريبة تبدأ بالظهور.

أول تلك الأحداث يكون بإحراق مهجع للمساجين، وثانيها تعيين مدير جديد للسجن، لنكتشف بعدها أن هذه الأحداث، ما هي إلا توطئة لتهريب المحكومين إلى خارج السجن، بوساطة سيارة المدير الجديد، وإعدام شخصين آخرين نيابة عنهما، وتبدأ بعدها سلسلة الأحداث بالتطور.
 
 
إبداع عابد فهد سيكون بجانبه أيضاً كلاً من الممثلين خالد القيش و فادي صبيح، والعائد للتمثيل من جديد إياد أبو الشامات، و لبنانياً سيشارك في البطولة الفنان اللبناني الذي أثبت وجوده في هذا النوع من المسلسلات؛ فادي أبي سمرا وإلى جانبه أيضاً من لبنان ستيفاني صليبا.

اقرأ أيضاً: "دقيقة صمت" في ورطة... حرب كلامية اشتعلت فمن يطفئ نارها؟



اسم مؤلف العمل سيجعلك متهيأ قبل عرض أولى الحلقات بأن ما ستشاهده عبارة عن لوحة روائية ساحرة صاغها الكاتب المبدع سامر رضوان صاحب سلسلة "الولادة من الخاصرة" و كذلك سبقه بمسلسل "لعنة الطين".

ولا يقتصر غنى عناصر العمل على التأليف والتمثيل بل يمتد أيضاً إلى الإخراج، حيث يتولى إخراج "دقيقة صمت" المخرج التونسي شوقي الماجري، والذي عرف الدراما السورية واشتغلها منذ أكثر من 20 عام، ابتداء من "أخوة التراب" في جزئه الثاني؛ وانتهاءاً بمسلسلي "أسمهان" و "أبو جعفر المنصور".

المسلسل سيكون من إنتاج شركة "إيبلا" و شركة "الصبّاح"، ويعرض على قنوات "أبو ظبي" و "الجديد" و "عمّان".
 
الهيبة (الحصاد)

آخر الأعمال التي سنتحدث عنها من خلال الجزء الأول في قائمة أبرز الأعمال المتوقعة لتحتل قائمة أعلى نسب المشاهدة؛ هو مسلسل "الهيبة" بجزئه الثالث، هذا المسلسل الذي سرق اهتمام شريحة واسعة من متابعي الدراما الرمضانية؛ على الرغم من الانتقادات التي طالت المسلسل، وبالأخص في جزئه الثاني التي حملت مشاهد عنف و دموية بشكل مبالغ فيه؛ عدا عن الرتابة والملل التي حملها المسلسل في بعض محطات سيره، إلا أنه ورغم ذلك فإن المشاهد السوري والعربي بات ينتظر الموسم الرمضاني لمنح ساعة كاملة من وقته لمتابعة "الهيبة".

العمل يتصدر بطولته النجم السوري تيم حسن؛ بمشاركة سيدة الشاشة العربية منى واصف، فالابن هنا يستمد النجومية والإبهار من الأم، فلا يمكن أن تشاهد اسم تيم حسن على شارة المسلسل إلا وأن تترقب تقنية عالية من تجسيد للشخصية؛ مهما بلغت تركيبها وتعقيداتها؛ إلى جانب ترك بصمة خاصة تجعل شخصيته في أي مسلسل ترسخ في الأذهان طويلاً.
 
 
 
المسلسل كما اعتاده المشاهد خلال السنتين الماضيتين؛ سيكون في البطولة إضافة إلى تيم حسن والفنانة القديرة منى واصف، كلا من النجمة اللبنانية المتألقة سيرين عبد النور؛ والذي سيكون وجودها في هذا الجزء ناجحاً بلا شك وبكل المقاييس؛ حيث أثبتت عبد النور حضورها و إجادتها للأدوار التي تجسدها بثقة ممزوجة بالرقة والحضور الأخاذ.
  
كذلك سنشاهد في العمل النجمة الجميلة روزينا لاذقاني؛ وإلى جانبها الفنان اللبناني المتميز عبده شاهين، والفنان السوري الشاب أويس مخللاتي.

العمل في جزئه الثالث عكف على كتابة جزئه الثالث باسم السلكا؛ حيث ننتظر منه الكثير من الحكايا المشوقة؛ ومن إخراج أحد أهم المخرجين السوريين على الساحة الدرامية سامر البرقاوي، وهو القادر على أن يسرق صمتك من خلال المتعة البصرية الذي يقدمها لك باحترام وتفنن.

المسلسل من إنتاج شركة الصبّاح، ويعرض عليكم من خلال قنوات "ام بي سي 4"، "ام بي سي العراق"، "رؤيا"، "إم تي في"، "السومرية"؛ و "سما".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق