عائلات ألمانية تطالب بإعادة نساء وأطفال أقاربهم من سوريا

عائلات ألمانية تطالب بإعادة نساء وأطفال أقاربهم من سوريا
عائلات ألمانية تطالب بإعادة نساء وأطفال أقاربهم من سوريا

أخبار | 30 أبريل 2019

طالبت عائلات مقاتلين ألمان في تنظيم "الدولة الإسلامية" بإعادة نساء وأطفال محتجزين في سوريا، وذلك خلال مظاهرة أمام وزارة الخارجية في برلين.

 
وخرج نحو 30 شخصاً في مظاهرة، أمس الاثنين، طالبوا الحكومة الألمانية بالتواصل مع القوات الكردية التي تحتجز أرامل وأبناء مقاتلي داعش الذين لقوا مصرعهم، بحسب  وكالة فرانس برس.
ويبلغ عدد أبناء مقاتلي تنظيم "داعش" الألمان الموجودين في سوريا في أواخر آذار نحو 59 شخصاً، بحسب وزارة الداخلية الألمانية.
 
وكان وزير الخارجية الألماني، قال في شهر شباط الماضي، إنه على علم باحتجاز "قوات سوريا الديمقراطية" مواطنين ألمان يبلغ عددهم نحو 66 شخصاً في شمال سوريا، إلا أن المساعدة القنصلية صعبة منذ إغلاق ألمانيا سفارتها في دمشق عام 2012.
 
وأعادت ألمانيا بعض الأطفال من العراق في مطلع نيسان الجاري، وأكد حينها وزير الداخلية هورست شيهوفر، أنه يجب وضع الأطفال إذا كانوا قد تطرّفوا، تحت رعاية وكالة خاصة، لكن لن يتم سجنهم.

اقرأ أيضاً: ترامب يعلن السيطرة الكاملة على أراضي داعش في سوريا
 
وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" أعلنت في أواخر شهر آذار الماضي، انتصارها على تنظيم "الدولة الإسلامية" عقب سيطرتها على آخر جيب له في منطقة الباغوز شرق دير الزور شرقي سوريا، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.
 
وذكرت الأمم المتحدة في بيان، شهر آذار الماضي، أن مخيم الهول في ريف الحسكة ينقل إليه الخارجون من مناطق سيطرة داعش" يؤوي ما لا يقل عن 45 ألف شخص".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق