اليمين المتطرف الألماني يدعو اللاجئين للعودة إلى سوريا.. "الحرب انتهت"!

اليمين المتطرف الألماني يدعو اللاجئين للعودة إلى سوريا.. "الحرب انتهت"!
الأخبار العاجلة | 26 أبريل 2019

وضعت "حركة الهوية" اليمينية المتطرفة  العديد من الملصقات التي تدعو السوريين الى العودة الى بلادهم في  عدد من المواقف ومحطات القطارات في العاصمة الألمانية برلين بشكل غير قانوني،  وفي صباح الخميس شاهد الركاب المؤشرات الأولى و قام عمال النوافذ الإعلانية بالإبلاغ عنها، والتي جاء فيها  "العودة إلى الوطن ، الحرب انتهت ، سوريا بحاجة إليك".

و تعتبر حركة حماية الدستور البافاري "حركة الهوية"  منذ عام 2016 منظمة متطرفة يمينية، وصنفها المكتب الاتحادي في تقريره عام 2017  بما يسمى "قضية الشك"، و وفقا للسلطات فإنها تضم حوالي 500 عضو على مستوى البلاد، تم إنشاؤه في العام 2012 كفرع ألماني من الحركة الفرنسية "Génération Identitaire"، حيث ينظر أعضاءها إلى أنفسهم بأنهم وطنيون يدافعون بلا عنف عن "هويتهم العرقية - الثقافية".

اليمين المتطرف الألماني يدعو اللاجئين للعودة إلى سوريا..
 

ثمانية ملصقات تمت إزالتها حتى الآن  
 
 الملصقات كانت معلقة في العاصمة الفيدرالية في نوافذ الإعلان لشركة "wall"، وحسب الشركة فإنهم أزالوا الملصقات حتى الآن من خمس محطات تحت الأرض وثلاثة مواقف للركاب، والباقي لم يتم اكتشافها أو الإبلاغ عنها.
 

اقرأ أيضاً: مكتب الهجرة الألمانية يعيد تقييم الوضع الأمني للاجئين السوريين


وقالت متحدثة باسم وول "سيواصل موظفونا إيلاء اهتمام خاص لهذه الملصقات على مدار الأيام القليلة القادمة, حيث في الساعة التاسعة من صباح يوم الخميس وردتنا المؤشرات الأولى, وفي غضون حوالي الساعتين ونصف تمت إزالة الملصقات من قبل الموظفين, و استدعاء الشرطة لأخذ الأدلة وسنقوم بالإبلاغ عن الحالات المشابهة".

اليمين المتطرف الألماني يدعو اللاجئين للعودة إلى سوريا..

  وذكرت أن النوافذ الاعلانية التابعة للشركة لم تتضرر، لأن المعلومات عن كيفية فتح النوافذ الاعلانية ببضع خطوات بسيطة يتم تداولها على الانترنت، وأن هذا النوع من الأفعال لا يمكن تجنبه تماما؛ والذي يسمى "adbusting" وأن الشركة لا تزال تريد التفكير في الأمر والاستمرار في الإبلاغ عن الحالات في وقتها.

كما أشارت إلى أن حملة الملصقات التي قامت بها حركة الهوية على النوافذ والجدران الاعلانية في مدينتي روستوك وبرلين في بداية هذا العام,  لكن اليوم تم الإبلاغ عن الملصقات في برلين فقط.
 
 و منذ بداية الحرب في سوريا؛ غادر حوالي 5.7 مليون شخص بلادهم، وقد تم قبول حوالي 780 ألف منهم في ألمانيا وحدها، هذا تشترك الحكومة الفيدرالية في ألمانيا مع وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالرأي أن شروط عودة اللاجئين إلى سوريا "بأمان وكرامة" لم يتم توفيرها حتى الآن.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق