كارثة السيول في الحسكة...ضحايا ومنازل مهدّمة بالعشرات

كارثة السيول في الحسكة...ضحايا ومنازل مهدّمة بالعشرات
أخبار | 31 مارس 2019

 توفيت سيدة وطفل جراء الفيضانات والسيول المتشكّلة من العاصفة المطرية التي اجتاحت ريف الحسكة شمال شرقي سوريا، والتي أغرقت  المنازل والقرى، ما أدى لنزوح عشرات العائلات، إضافة لأضرار بالغة في المحاصيل الزراعية.

 
وتوفي طفل غرقاً نتيجة الفيضانات في قرية خربة عمو بريف القامشلي، في حين توفيت سيدة وأصيبت أخرى بسبب انهيار منزلهما في القامشلي، بحسب قناة روسيا اليوم.
 
وبحسب وكالة هاوار الكردية، فإن الفيضانات اجتاحت 41 قرية في ناحية تل حميس، وهدمت عشرات المنازل، ما أدى لنزوح العائلات إلى المدارس والقرى المجاورة، موضحة أن المنازل معظمها طينية.
 
وأضافت الوكالة، أن بلدية الشعب في ناحية تل حميس ولجنة الطوارئ أخلت عشرات القرى من سكانها، فيما لم يبق في بعض القرى سوى الرجال.
 
 
ولفت الرئيس المشترك لبلدية الشعب في ناحية تل حميس إلى أن عدد العائلات المتضررة سيفوق الـ 2000 عائلة ما لم يتوقف هذا المنخفض، مناشداً المنظمات الإنسانية بالنظر لوضع المتضررين جراء السيول والفيضانات.
 
وقطعت السيول الطريق الواصل بين مدينة القامشلي وناحية تل حميس، كما تهدمت بعض المنازل في قرية خربة البير تحتاني في منطقة اليعربية شرقي الحسكة بسبب السيول والفيضانات، بحسب صفحة الحسكة.
 
وبحسب وكالة سانا، فإن السيول والفيضانات أدت إلى خروج عدد من الطرق التي تربط القامشلي بمدن ومناطق المحافظة الشمالية والشمالية الشرقية عن الخدمة، إضافة إلى تضرر عدد من الجسور.
 
 
وأطلق أهالي قرى الشبكة والهويرة والعقاب والدياس والرجابية والدايس نداء إغاثة لمساعدتهم، بعدما غرقت منازلهم بالسيول، ونزحت عشرات العائلات من قرية تنينير جنوب شرقي الحسكة.
 
 
وتهدّم أكثر من 100 منزل في قرى الحنوة الكبيرة والوردية "الواوية" والجيسي والدعبولية جنوبي بلدة تل حميس، نتيجة فيضان نهر المخبن والتقائه مع نهري الجراحي والرد، نتيجة الأمطار الغزيرة، ما تسبب بنزوح عدد من العائلات إلى بلدة تل حميس، بحسب صفحة "تل حميس" على الـ"فيسبوك"،

فيما تضرّر محصول الفول بمدينة الدرباسية نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول التي ضربت ريف المدينة، بحسب صفحة "عين على الحسكة".
 
 
وتشهد البلاد منخفض جوي ، مترافق بتساقط أمطار غزيرة، وسط تحذيرات من الأرصاد الجوية من تشكل السيول في المناطق الشرقية والجزيرة.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق