بعد معاناة مع مرض عضال... وفاة رئيسة حزب "سوريا الوطن"

بعد معاناة مع مرض عضال... وفاة رئيسة حزب "سوريا الوطن"
أخبار | 18 مارس 2019

توفيت اليوم الاثنين، السياسية السورية ورئيسة حزب "سوريا الوطن"  مجد نيازي، بعد صراع مع مرض عضال.

 
ونعتها صديقتها بروين إبراهيم رئيسة حزب الشباب و التنمية  قائلة: "صديقتي مجد نيازي لروحك السلام"، كما نعاها عدد من السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي.
 
 
ومن المعروف عن  نيازي أنها من مؤسسي الأحزاب الداخلية وفق المرسوم الصادر رقم (100) عام 2011، وهي المعروفة بقصة طردها القنصل الأميركي من مطعم عائلتها بعد أحداث غزة عام 2002.
 
وسبق وأن وجهت رسالة لرئيس النظام السوري بشار الأسد بمناسبة عيد ميلاده انتقدت خلالها الوضع المعيشي المتردي في سوريا، كما معروف عنها بانتقادها لقانون الأوقاف الأخير.
 
واشتهرت نيازي بمقولتها، إن "الجيش العربي السوري أحن على أهل درعا من أمهم، وهو جيش لكل السوريين"، وتعتبر بشار المخلص الوحيد والضامن الأوحد لمستقبل سوريا.
 
وأسست نيازي مع غطفان حمود حزب "سوريا الوطن" في آذار عام 2012،، بعد أن تعديل المادة 8 من الدستور السوري من خلال استفتاء  في شهر شباط في العام نفسه،  للسماح بقيام أحزاب سياسية غير تلك التي تنتمي بالفعل إلى الجبهة الوطنية التقدمية التي يسيطر عليها حزب البعث، ومنحت وزارة داخلية النظام  حينها ترخيصاً للحزب.
 
اقرأ أيضاً: هل المرأة السورية السياسية مُعنّفَة أيضاً؟
 
وتولت  إدارة حملات الحزب، والتي كان أبرزها الإضراب عن الطعام في أيار/مايو عام 2012 الذي نفذه أعضاء في الحزب ضد تضخّم الأسعار، وعدم تنظيم توزيع الحصص التموينية من قبل حكومة  النظام، إضافة إلى الممارسات الفاسدة للتجار، وعدم فاعلية مكاتب شكاوى المواطنين، بحسب موقع "مركز كارنيغي للشرق الأوسط".
 
 
وفيما يتعلق بسياسة الحزب تجاه الحرب في سوريا، فإنه يرفض التدخل الخارجي، وتسليح المعارضة السورية، كما يدعم الحوار مع النظام، ويحذّر من فكرة أن الانتقال إلى الديمقراطية يجب أن يأتي أولاً، إضافة إلى دعمه خطة المبعوث الأممي كوفي عنان للسلام في سوريا، والتي تفرض وفقاً لإطلاق النار من جميع الأطراف.
 
الحزب المرخص لمجد نيازي، وضع  شعاره "مواطنة، كرامة، محبة". وطالب بالديمقراطية التعددية، والعدالة الاجتماعية، وسيادة القانون، وتكريس الحريات الفردية والعامة للجميع، وتأسيس عقد اجتماعي جديد يقوم على احترام حقوق الإنسان والكرامة والوحدة الوطنية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق