قنصليات النظام السوري تبدأ منح وثيقة حركة "الدخول والمغادرة"

 قنصليات النظام السوري تبدأ منح وثيقة حركة "الدخول والمغادرة"
أخبار | 25 فبراير 2019

أعلنت وزارة الخارجية في حكومة النظام السوري بدء منح وثيقة "حركة الدخول والمغادرة" عبر قنصلياتها والبعثات الدبلوماسية خارج سوريا، في وقت بدأت قنصلية النظام في مدينة اسطنبول باستيفاء الرسوم نقداً.


وذكرت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها في (فيسبوك) أمس الأحد، أنه "تم إحداث مركز في الإدارة القنصلية في وزارة الخارجية لمنظومة استخراج وثيقة حركة قدوم ومغادرة".

وأضاف البيان أن "المواطن الراغب باستخراج وثيقة حركة قدوم ومغادرة يتقدم بطلبه إلى البعثة في بلد الاغتراب مقابل رسم قنصلي مقداره 50 دولاراً أمريكياً أو ما يعادله بعملة استيفاء البعثة لتقوم بإرسال الطلب إلى الإدارة القنصلية برقياً".

وتقوم الإدارة القنصلية باستخراج الوثيقة وإرسال صورة مصدقة عنها برقياً إلى البعثة لاعتمادها لدى إصدار سند الإقامة.

وكانت وثيقة "حركة الدخول والمغادرة" تستخرج من دوائر الهجرة التابعة لوزارة الداخلية في حكومة النظام السوري.



وأعلنت قنصلية النظام السوري في اسطنبول التركية، أنها بدأت استيفاء الرسوم القنصلية نقداً، بعد أن كان استيفاء الرسوم يحصل عبر البنك.

وذكرت القنصلية في بيان، أنها بدأت باستيفاء الرسوم القنصلية نقداً اعتباراً من 21 شباط 2019.

وطلبت القنصلية من المراجعين مراعاة ما يلي بخصوص الأوراق النقدية لقاء إنجاز المعاملات القنصلية:

1- التأكد من أصالة الورقة النقدية وأنها غير مزورة.
 
2- لا تقبل الأوراق النقدية المشوهة أو التي عليها اختام أو كتابات أو رسوم زائدة أو أصباغ أو اي مواد أخرى.
 
3- لا تقبل الأوراق النقدية المثقبة أو المخرزة أو الممزقة أو التي عليها لاصق.
 
4- الإيصال المستلم من الموظف المختص هو الإثبات الوحيد لدفعكم الرسم القنصلي واستلامكم معاملتكم القنصلية حين إنجازها.
 
وتشهد قنصلية النظام السوري في إسطنبول التركية، ازدحاماً شبه دائم، وهي القنصلية السورية الوحيدة في تركيا لاستخراج الأوراق الثبوتية للسوريين وأبرزها جوازات السفر.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق