جيفري: نرفض سيطرة النظام على شمالي سوريا بعد انسحابنا

جيفري: نرفض سيطرة النظام على شمالي سوريا بعد انسحابنا
أخبار | 18 فبراير 2019

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إن بلاده ترفض بشدة سيطرة النظام السوري على مناطق شمال شرقي سوريا بعد انسحاب القوات الأميركية من هناك.


وأضاف جيفري، في كلمة له في مؤتمر ميونخ للأمن، أمس الأحد، إن "عودة النظام السوري إلى شمال سوريا لا يعزز الاستقرار بل يعزز عدم الاستقرار كما رأينا في مناطق أخرى"، على حد قوله.

وأوضح جيفري أن "إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغت الحلفاء أكثر من مرة، منذ منتصف كانون الأول الماضي، أنّ الانسحاب من سوريا لن يكون مفاجئاً أو سريعاً".

إقرأ أيضاً: واشنطن تُحذِّر قوات سوريا الديمقراطية من التحالف مع الأسد

وكان ترامب أعلن في كانون الأول الماضي عن بدء سحب القوات الأمريكية من سوريا.

وتأتي تصريحات جيفري بالتزامن من إعلان قائد التحالف الدولي، بول لاكاميرا، أن واشنطن ستضطر لوقف مساعدتها العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في حال تحالفها مع رئيس النظام السوري بشار الأسد أو روسيا.

وتدعم الولايات المتحدة "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تسيطر على مناطق واسعة شمالي وشرقي سوريا. وتتكون تلك القوات من جماعات مقاتلة أبرزها "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها تركيا تنظيماً إرهابياً، وتهدد بشن عمليات عسكرية جديدة ضدها شرقي سوريا.

يذكر أن مجلس سوريا الديمقراطية، وهو الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية، بدأ منذ أشهر محادثات مع النظام السوري، بشأن المناطق شمال وشمال شرق سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق