المغرب يؤيد تنسيقاً عربياً بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية

المغرب يؤيد تنسيقاً عربياً بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية
أخبار | 24 يناير 2019

دعا المغرب إلى تنسيق عربي بشأن عودة النظام السوري إلى جامعة الدول العربية، وذلك بعد دعوات عربية تساند ذلك.


وقال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في مقابلة مع قناة (الجزيرة) التلفزيونية، مساء أمس الأربعاء، إنه "يجب أن يكون هناك تنسيق عربي بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية".

وكان المغرب استدعى سفيره من دمشق في عام 2011، بعد انطلاق الثورة السورية ضد النظام السوري.

إقرأ أيضاً: السعودية تنفي افتتاح سفارتها في دمشق

وقال الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في الـ 15 من الشهر الحالي، إن سوريا ستعود إلى مقعدها في الجامعة العربية لا محالة، لكن بعد التحقق من أساس أرضية داخلية في سوريا يمكن التعامل معها.

وكانت الإمارات العربية المتحدة، أعلنت أواخر الشهر الماضي، عن إعادة افتتاح سفارتها في دمشق، بعد ثماني سنوات، وبعد ساعات أعلنت البحرين استئناف عمل سفارة النظام السوري في المنامة.

وكشف موقع (ميدل إيست آي) البريطاني، في كانون الأول الماضي، أن هناك خطة خليجية إسرائيلية مشتركة لإعادة تأهيل رئيس النظام السوري بشار الأسد، وإعادته على الجامعة العربية.

كما نقلت مجلة "الأهرام العربي" المصرية، الشهر الماضي، عن مصادر عربية، قولها إن النظام السوري سيعود إلى الجامعة العربية قريباً.

وكانت الجامعة العربية علّقت عضوية سوريا في تشرين الثاني 2011، بعد أشهر من انطلاق الثورة السورية ضد النظام السوري، وفي قمة الدوحة 2013، جلس رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، معاذ الخطيب، على مقعد سوريا وإلى جانبه العلم السوري الذي اعتمدته قوى ونشطاء الثورة السورية.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق