تركيا.. شرط جديد لإتمام معاملة لم الشمل

تركيا.. شرط جديد لإتمام معاملة لم الشمل
أخبار | 23 يناير 2019

أحمد نذير|

أضافت إدارة معبر جيلفا غوزو، في ولاية هاتاي جنوب تركيا، المقابل لمعبر باب الهوى على الجانب السوري، شرطاً جديداً لقبول معاملة لم شمل الزوجة/الزوج، والأولاد من سوريا إلى تركيا.


وقال مصعب، (تقدم بأوراق معاملة لم الشمل)، لـ روزنة، اليوم الأربعاء، إن إدارة المعبر التركي باتت تطلب صورة للزوج وزوجته التي يطلب لم شملها من سوريا، مشيراً أن موظفاً تركياً في المعبر، أبلغه أن طلب الصورة جاء بعد انتشار قيام مهربين بلم شمل نساء بأوراق مزورة مقابل مبالغ مالية.

وأوضح أن معاملة لم شمل الزوجة/الزوج والأولاد تبدأ بحجز دور على الموقع الإلكتروني الخاص بلم الشمل، عبر إدخال معلومات من بطاقة الحماية المؤقتة "الكمليك" ودفتر العائلة.

وتابع أن نظام الحجز يتيح تحديد موعد مقابلة لم الشمل بعد 60 يوماً بالضبط، إذ تسمح إدارة المعبر التركي بإجراء 21 مقابلة يومياً فقط.

ويُطلب تجهيز أوراق لاصطحابها إلى مكتب والي معبر جيلفه غوزو، في منطقة الريحانية، في اليوم المحدد حسب الموعد المحجوز الكترونياً، وهي:

1- صور ملونة لجوازات سفر الزوجة/الزوج والأولاد.

2- دفتر العائلة مترجم إلى اللغة التركية، ومختوم بختم (النوتر) التركي.

3- سند إقامة من النفوس يبين مكان السكن في تركيا.

4- صورة ملونة عن الكمليك.

5- صورة تجمع الزوجين (ملزمة)، وصور للعائلة سويةً إن وجدت. (لا يشترط ان تكون الصور حديثة).

6- كتاب (استدعا) يشرح فيه المتقدم السبب، الذي دفعه إلى لم شمل زوجته وأولاده.

7- ورقة الموعد (تطبع حين التسجيل على الدور).

وأشار مصعب، إلى أن المقابلة تبدأ باستلام الموظف التركي للأوراق وتفحصها، ثم يسال عدة أسئلة أبرزها، متى تزوجت، كم عدد أولادك، ما عملك، وكم راتبك الشهري، وكم إيجار بيتك في تركيا.

إقرأ أيضاً: بهذه الطريقة يمكنك استعادة "الكمليك" الملغى عند الحدود

وبعد المقابلة بنحو أسبوعين تبدأ نتيجة المقابلة تظهر على الموقع الالكتروني للمعبر، ويتم الاطلاع عليها بإدخال رقم جواز سفر الزوجة أو الزوج المطلوب لم شمله.

وتسمح تركيا بدخول السوريين إلى أراضيها عبر معبر باب الهوى، لعدة حالات فقط بينها الترانزيت والطلاب والحالات المرضية الساخنة، في حين تفرض الحصول على تأشيرة لدخول السوريين من غير تلك الحالات.

يشار إلى أن هناك نحو 4 ملايين سوري على الأراضي التركية، ويتوزعون على مختلف المدن التركية، في حين يعيش نحو 250 ألف لاجئ منهم في مخيمات قريبة من الحدود السورية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق