واشنطن: متفائلون بالتوصل لنتيجة تحمي تركيا والمقاتلين الأكراد

واشنطن: متفائلون بالتوصل لنتيجة تحمي تركيا والمقاتلين الأكراد
أخبار | 13 يناير 2019

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن المفاوضات بين واشنطن، وأنقرة قد توصلا إلى نتيجة تضمن حماية تركيا من "التهديدات الإرهابية"، كما تدافع عن الأكراد السوريين.


وأضاف بومبيو في تصريحات صحفية، أمس السبت، خلال زيارته إلى أبو ظبي، أنه أجرى محادثات مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، حول التطورات الأخيرة في سوريا، ولفت إلى أنه "متفائل من إمكانية التوصل إلى نتيجة جيدة".

وأوضح أن "هذه النتيجة ستضمن حماية تركيا من التهديدات الإرهابية، التي تثير قلقاً مشروعاً لدى أنقرة، كما ستحمي الأكراد السوريين".

وتأتي المحادثات الأمريكية -التركية، لتنسيق سحب القوات الأمريكية من سوريا، أي من المناطق التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية"، المكونة من مجموعات مقاتلة أبرزها "وحدات حماية الشعب" الكردية، وتدعهما واشنطن ولكن تركيا تعتبرها تنظيماً "إرهابياً".

إقرأ أيضاً: هل ورّط الانسحاب الأميركي الدول الإقليمية في سوريا؟

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتقد يوم الثلاثاء الماضي، تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، المتعلقة بمطالبة تركيا بحماية المقاتلين الأكراد في سوريا.

ولفت أردوغان إلى أن تركيا ستتصدى لوحدات حماية الشعب الكردية مثلما تتصدى لـ "داعش"، مشيراً إلى أن تركيا توصلت لتفاهم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن خطط الانسحاب من سوريا.

ويكرر مسؤولون أتراك، تهديداتهم بأنهم سيكملون العمليات العسكرية في سوريا، ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية، شرق الفرات.

يذكر أن ترامب، أعلن في التاسع عشر من كانون الأول الماضي، عن بدء سحب القوات الأمريكية من سوريا، وقال أردوغان، إنه اتفق مع ترامب على عدم حدوث فراغ سلطة في سوريا، بعد سحب القوات الأمريكية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق