وزارة الدفاع الأميركية تُراجع دعمها للتحالف الدولي في سوريا

وزارة الدفاع الأميركية تُراجع دعمها للتحالف الدولي في سوريا
الأخبار العاجلة | 29 ديسمبر 2018

قالت وزارة الدفاع الأميركية، إن المرحلة التالية من الدعم الأمريكي للتحالف الدولي في سوريا ستكون محكمة ومدروسة بشكل جيد، ومترابطة.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها في "تويتر"، أمس الجمعة، أن "المرحلة التالية من الدعم الأميركي للتحالف الدولي في سوريا، عملية محكمة ومدروسة بشكل جيد، ومن خلال دعم متبادل (بين أطراف التحالف)، وتركز على انسحاب أفراد قواتنا مع اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لضمان سلامتهم وحمايتهم".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن رسميا يوم 19 كانون الأول الجاري، عن بدء سحب القوات الأميركية من سوريا، دون أن يحدد جدولا زمنيا، مضيفا أن تنظيم "داعش" قد تم القضاء عليه ولم تعد هناك حاجة لبقاء القوات الأميركية في سوريا.

كذلك أعلن ترامب بداية الأسبوع الجاري خلال زيارة مفاجئة قام بها إلى قاعدة "عين الأسد" الجوية في العراق أن الولايات المتحدة يمكنها القيام بعمليات عسكرية في سوريا انطلاقا من هذه القاعدة، الواقعة في محافظة الأنبار غربي العراق.

اقتراح أميركي بترك السلاح للوحدات الكردية

وفي سياق مواز أفادت وكالة رويترز نقلا أربعة مسؤولين أميركيين، بأن قادة عسكريين في الولايات المتحدة يخططون لانسحاب القوات الأميركية من سوريا أوصوا بالسماح للمقاتلين الأكراد في وحدات حماية الشعب الذين يحاربون داعش بالاحتفاظ بالأسلحة التي قدمتها لهم الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً:ترامب وأردوغان يتفقان على منع حدوث "فراغ" في سوريا

وأشار ثلاثة من هؤلاء المسؤولين لوكالة رويترز، إلى أن تلك التوصيات جزء من مناقشات تجري بشأن مسودة خطة للجيش الأميركي، ولم تُعرف التوصية التي سترفعها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في نهاية الأمر للبيت الأبيض.

إلى ذلك، أوضح المسؤولون أن المناقشات لا تزال في مراحلها الأولى داخل البنتاغون ولم يتم اتخاذ قرار بعد، حيث سيتم عرض الخطة بعد ذلك على البيت الأبيض خلال الأيام المقبلة كي يتخذ الرئيس دونالد ترامب القرار النهائي.

من جهته، قال البنتاغون إن التعليق عما سيحدث بشأن تلك الأسلحة سيكون أمراً "غير ملائم" وسابقاً لأوانه.

وأضاف شين روبرستون المتحدث باسم البنتاغون أن "التخطيط جار ويركز على تنفيذ انسحاب محكم ومنضبط للقوات في الوقت الذي يتم فيه اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لضمان سلامة جنودنا".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق