غازي عنتاب.. اشتباك بين سوريين وأتراك يوقع جرحى

غازي عنتاب.. اشتباك بين سوريين وأتراك يوقع جرحى
أخبار | 25 ديسمبر 2018

أصيب أشخاص بجروح، نتيجة اشتباك بين سوريين وأتراك في محلة غازي كنت، شرقي ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، وقام أتراك بتحطيم محلات سوريين في المنطقة، في وقت تجري الشرطة التركية تحقيقات مع متهمين سوريين، وأتراك.


وذكرت ولاية غازي عنتاب، في بيان، اليوم الخميس، ترجمته روزنة، أن "اشتباكاً بالسكاكين وقع بين سوريين وأتراك في محلة غازي كنت شرقي ولاية غازي عنتاب، ليلة السبت الماضي".

وأدى الاشتباك إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، أحدهم (شاب تركي) أصيب بطعنة في عنقه، وهو في حالة حرجة، وفق البيان.

اقرأ أيضاً: العمال السوريون في تركيا.. ماكينات لا تهدأ وأجور لا تسد الظمأ

وأقدم مواطنون أتراك بعد الاشتباك، على ضرب سوريين، وتكسير زجاج، ومحتويات محلات سوريين في غازي كنت، في حين فرضت قوى الأمن التركية طوقاً أمنياً في تلك المنطقة.

ولفت البيان إلى أن "الشرطة التركية تحقق مع سوريين متهمين، وكذلك مع مجموعة من الأتراك متهمين بالتحريض ضد السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي".
 

ودعا ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تجنب تجول السوريين في منطقة غازي كنت.

"محمد غازي هناوي" قال على (فيسبوك) تعليقاً على الحادثة "لك شو هل الحالة لسا كل ما يعلق سوري وتركي يهاجمون السوريين ويصير منع تجول للسوري والله مهي حالة".

وتعرض طفل سوري (16 عاماً) في الثاني من كانون أول الحالي، لعمليتي طعن بسكين وسرقة، في ولاية غازي عنتاب، في حين بدأت الشرطة التركية تحقق بالحادث.

إقرأ أيضاً: طفل سوري يتعرض للطعن والسرقة في غازي عنتاب التركية (فيديو)

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في ولاية غازي عنتاب التركية، 350 ألف لاجئ سوري، ويأتي ترتيبها الرابع من حيث عدد السوريين من بعد اسطنبول وأورفا وهاتاي، بحسب آخر إحصائية لوزارة الداخلية التركية ودائرة الهجرة في كانون الثاني الماضي.

وشهدت ولايات تركية بينها غازي عنتاب ومرسين وأورفة، أحداث توتر بين مواطنين أتراك ولاجئين سوريين، لأسباب مختلفة خلال الأعوام الماضية، أسفر بعضها عن اشتباكات وسقوط ضحايا من الطرفين.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق