الرئيس التركي يؤكد بدء عملية عسكرية قريبة في شرق الفرات

الرئيس التركي يؤكد بدء عملية عسكرية قريبة في شرق الفرات
الأخبار العاجلة | 12 ديسمبر 2018

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، بأن الجيش التركي بصدد إطلاق عملية عسكرية في منطقة شرق الفرات خلال الأيام القليلة القادمة.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية في تصريحات للرئيس التركي؛ أن القوات التركية في عمليتها المزمعة بالشرق السوري لن تستهدف القوات الأمريكية في تلك المنطقة، وأشار أردوغان في تصريحاته؛ بالقول: "أكدنا ونؤكد أننا سنبدأ حملتنا لتخليص شرق الفرات من المنظمة الإرهابية الانفصالية في غضون أيام".

ولفت أردوغان في حديثه إلى دور أنقرة خلال الفترة الماضية في تجنيب محافظة إدلب (شمال سوريا) أزمة إنسانية كبيرة، بعد التوصل لاتفاق ثنائي مشترك مع روسيا بإدخالها كالـ منطقة لوقف إطلاق نار.

واعتبر الرئيس التركي بأنه قد آن الآوان لتطهير شرق الفرات من الإرهاب، حسب وصفه، في إشارة إلى تواجد قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات، حيث تعتبرها أنقرة امتدادا عسكرياً لحزب العمال الكردستاني في سوريا.

وأضاف: "جنّبنا مدينة إدلب أزمة إنسانية كبيرة وجاء الدور لتنفيذ قرارنا بشأن القضاء على بؤر الإرهاب في شرق الفرات".

قد يهمك: هل بات الهجوم التركي على "شرق الفرات" وشيكاً؟

وفيما يخص الاتفاق التركي الأميركي حول خريطة الطريق في منبج قال أردوغان إنه "تم اتباع تكتيك مماطلة لا يمكن إنكاره في منبج من جانب الولايات المتحدة، وما زال متبعا في الوقت الراهن".

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أكد مطلع الشهر الفائت؛ بأن بلاده لن تسمح بإقامة كيان للأكراد ضد تركيا شرق الفرات، وحذّر من دعم "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأضاف قالن في تصريحات صحافية سابقة، أن "كل دعم يقدم لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ب ي د، وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب ي ب ك، هو كذلك لمنظمة حزب العمال الكردستاني بي كا كا الإرهابية بشكل مباشر أو غير مباشر".

مشيراً إلى أن ما تتطلع إليه أنقرة بالدرجة الأولى هو "أن تنهي الولايات المتحدة، حليفتنا في الناتو وشريكنا الاستراتيجي، كامل ارتباطها مع ب ي د، وتنظيم ي ب ك"، وتدعم الولايات المتحدة الأمريكية وحدات حماية الشعب الكردية، التي تشكل المكون الأبرز والاكبر لـ "قوات سوريا الديمقراطية".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق