طفل سوري يتعرض للطعن والسرقة في غازي عنتاب التركية (فيديو)

طفل سوري يتعرض للطعن والسرقة في غازي عنتاب التركية (فيديو)
أخبار | 02 ديسمبر 2018

تعرض طفل سوري (16 عاماً) لعمليتي طعن بسكين وسرقة، في ولاية غازي عنتاب جنوب تركيا، ولا يزال وضعه الصحي حرجاً، في حين بدأت الشرطة التركية تحقق بالحادث.


وحول تفاصيل الحادثة، ذكر أحد أقرباء الطفل (محمد، م) لروزنة، (فضل عدم الكشف عن اسمه) أن "الطفل تعرض لاعتداء من قبل 3 شباب بعد انصرافه من عمله في منطقة اليونالده الصناعية في غازي عنتاب عصر أمس السبت".
 
 
(أحد أقارب الطفل يروي تفاصيل الحادثة)

وأوضح أنه "اتصل بشقيقه حين شعر بأن 3 شباب يلاحقونه بعد خروجه من العمل، وطلب منه شقيقه الهرب والركض وفي تلك اللحظة تلقى طعنة في خاصرته اليمين وطعنة أخرى في رجله".

وأضاف أن "المهاجمين سرقوا هاتف الطفل ومبلغ من المال كان حصل عليه كأجرة أسبوعية في ذلك اليوم ويقدر بنحو 400 ليرة تركية".

وحول حالة الطفل الصحية، قال قريبه إنه "نقل إلى مشفى أرسين أصلان في غازي عنتاب وتم إجراء عملية دقيقة له استمرت لساعتين احتاج خلالها لنقل 6 أكياس من الدم، ووضعه حالياً مستقر تحت العناية المشددة".

اقرا أيضاً: السلطات التركية تعلن القاء القبض على المشتبه بهم بقتل "غنى أبو صالح"

وقال أحد الأطباء الذين أجروا العملية، إن الطعنة اخترقت الكبد وكادت السكين تخرج من الظهر، ما جعل وضع الطفل خطير جداً، مضيفاً أن الطفل قد يكون بحاجة إلى نقله لمشفىً آخر وإجراء عملية جراحية ثانية، بحسب قريب الطفل.

وأشار قريب الطفل إلى أن "الشرطة التركية في المشفى دعت أهله إلى تقديم بلاغ لدى شرطة الأطفال حول الحادث"، مضيفاً أن "الشرطة اطلعت على مكان الحادث وأخذت إفادات الأهالي هناك وسألت عن الكاميرات في الحي".

ولفت إلى أن "أحد الأهالي في حي بايدنلي محلسي التابع لمنطقة يونالده الذي وقعت فيه الحادثة، أخبر الشرطة أنه تمكن من التعرف على أحد المهاجمين، ويعيش الطفل مع أمه وشقيقه في منطقة (كوزال وادي) في غازي عنتاب، ويعمل للمساعدة في إعالة أسرته.
 
(تسجيل مصور للحظات ما بعد تعرض الطفل للطعن والسرقة)
 
وتأتي الحادثة بعد أقل من شهر على وفاة الطالبة السورية غنى أبو صالح (19 عاماً) إثر عملية طعن بسكين من شخصين قرب جامعة غازي عنتاب، بعد محاولتهما سرقة هاتفها المحمول، كما أصيب شاب كان برفقة غنى بطعنات، وذكرت مديرية الأمن في مدينة غازي عينتاب بعد الحادثة بساعات، أنه تم إلقاء القبض على المشتبه بهما بمقتل غنى، وأشارت إلى أنهما من مواليد 2001 و2002.

اقرأ أيضاً: العمال السوريون في تركيا.. ماكينات لا تهدأ وأجور لا تسد الظمأ

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في ولاية غازي عنتاب التركية، 350 ألف لاجئ سوري، ويأتي ترتيبها الرابع من حيث عدد السوريين من بعد اسطنبول وأورفا وهاتاي، بحسب آخر إحصائية لوزارة الداخلية التركية ودائرة الهجرة في كانون الثاني الماضي.

وشهدت ولايات تركية بينها غازي عنتاب ومرسين وأورفة، أحداث توتر بين مواطنين أتراك ولاجئين سوريين، لأسباب مختلفة خلال الأعوام الماضية، أسفر بعضها عن اشتباكات وسقوط ضحايا من الطرفين.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق