أردوغان يبلغ بوتين بضرورة عقد قمة جديدة بشأن إدلب

أردوغان يبلغ بوتين بضرورة عقد قمة جديدة بشأن إدلب
أخبار | 02 ديسمبر 2018

أبلغ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بضرورة عقد قمة جديدة بشأن إدلب (شمال سوريا)، التي تخضع لاتفاق "سوتشي" بين أنقرة وموسكو.


وقال أردوغان خلال اجتماع مع بوتين أمس السبت، على هامش قمة الـ 20، إن قمة إسطنبول بشأن إدلب كانت مهمة، وينبغي اتخاذ المزيد من الخطوات وبينها عقد قمة جديدة بشأن إدلب، بحسب وكالة (رويترز).

وتأتي دعوة الرئيس التركي بعد نحو 3 أيام من اختتام محادثات أستانة بشأن سوريا، بمشاركة الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا (تركيا روسيا إيران)، إذ دعا المشاركون جميع الفصائل المسلحة في سوريا إلى الانفصال عن "داعش" و"جبهة النصرة".

اقرأ أيضاً: غرفة المجتمع المدني السوري تطالب الأمم المتحدة بـ"دور رقابي" في العملية السياسية

وخرجت قمة اسطنبول بشأن سوريا، التي عقدت في 27 تشرين أول الماضي بمشاركة ألمانيا وروسيا وتركيا وفرنسا، ببيان مشترك أكد على الحل السياسي في سوريا.

وكان أردوغان وبوتين توصلا إلى اتفاق "سوتشي" في أيلول الماضي، بهدف تجنيب إدلب هجوماً محتملاً كان يهدد بشنه النظام السوري، ونص الاتفاق على عدة بنود، أبرزها إقامة منطقة منزوعة السلاح في محيط إدلب تحت مراقبة تركية -روسية، وفتح طريقي حلب -اللاذقية وحلب -حماة.

يذكر أن اختيار أسماء قائمة ممثلي المجتمع المدني الـ 50، يقف عائقاً أمام استكمال تشكيل لجنة صياغة دستور جديد لسوريا، تنفيذاً لمقررات مؤتمر سوتشي المنعقد في كانون الثاني الماضي، كما أن اللجنة ستضم أيضاً 50 عضواً يختارهم النظام السوري، و50 تختارهم المعارضة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق