النمسا: الحكم بسجن سوري 7 سنوات لانتمائه لداعش

النمسا: الحكم بسجن سوري 7 سنوات لانتمائه لداعش
أخبار | 27 نوفمبر 2018

قرّرت المحكمة الإقليمية في مدينة سالزبورغ غربي النمسا سجن شاب سوري سبع سنوات، بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، والترويج لها بمواقع التواصل الاجتماعي.

 
وأفادت وكالة الصحافة النمساوية أن الشاب البالغ من العمر25 عاماً، اعترف بالترويج لإيديولوجيات التنظيم في مواقع التواصل الاجتماعي، بغية دفع الآخرين للانضمام لداعش.
 
وأوضحت الوكالة أن الرجل لم يخف رغبته بالجهاد، حيث سعى إلى نشر التطرف بين مستخدمي الإنترنت، وإخافة الأوروبيين وبث الرعب بينهم، من خلال نشر الصور ومقاطع الفيديو حول هجمات التنظيم الإرهابية.
 
كما لفتت الوكالة إلى أن المتهم استخدم غالبية وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير بغية للترويج للتنظيم، حيث صادرت السلطات النمساوية 40 ألف ملف من أجهزته الإلكترونية التي كانت بحوزته.

اقرأ أيضاً: حزب نمساوي معارض يطالب بمنح الجنسية للأطفال المولودين في النمسا

وبحسب ما نقلت الوكالة عن التحقيقات أن من بين ما تم ضبطه صورة نجم الكرة العالمي ميسي بعيون دامية وكتب عليها بأن ما سيحصل في كأس العالم بروسيا سيكون الأسوأ، وبالنسبة إلى المتهم فإن "هذا التعليق يعني اهتمام داعش بتحقيق العدالة للشعب السوري".
 
ورداً على سؤال المحققين حول كيفية تجنيد داعش لأعضاءه أجاب: "إن داعش يقنع الناس من خلال أفعاله".
 
وأكدت الوكالة أن الرجل لم يخف رغبته "بالجهاد"، لذلك التحق بتنظيم الدولة نهاية عام 2014، بعد أشهر قليلة من وصوله النمسا، حيث ظل منتمياً له حتى اعتقاله آواخر عام 2017 في مقاطعة سالزبورغ غربي البلاد التي أقام فيها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق