صحفي سوري :التصريحات الديبلوماسية لم تغير شئ وسوريا الملف المستحيل بالنسبة لأي مسؤول

صحفي سوري :التصريحات الديبلوماسية لم تغير شئ وسوريا الملف المستحيل بالنسبة لأي مسؤول
الأخبار العاجلة | 15 نوفمبر 2018

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية جيمس جيفري أن الولايات المتحدة تحاول إقناع روسيا بضرورة انسحاب القوات الإيرانية من سورية.

وقال جيفري خلال مؤتمر صحفي له، إن الولايات المتحدة لا ترى أن الحضور الإيراني في سورية يصب في مصلحة أحد.

وحول تصريحات المسؤول الأمريكي قال الصحفي طارق عزيزة أن الولايات المتحدة دائما تتبع سياسة غير حاسمة تجاه سوريا، وترسل أشارات تؤكد عدم وضوح في الرؤية بمايخص الملف السوري.

وتابع الصحفي السوري أن دولة بحجم الولايات المتحدة تريد اقناع الروس وهو خصم لها في الساحة الدولية ليقوم بدوره بإقناع إيران بإخراج عناصرها من سوريا هو كلام يدفعنا للسخرية. وأضاف عزيزة كل مايقال في الإعلام لاينسجم مماهو عليه من قوة عسكرية للولايات المتحدة وهذا يذكرنا ان سوريا ليست من أولويات الولايات المتحدة في المرحلة الحالية.

وأشار طارق عزيزة أن كل المعطيات لاترجح هناك تغيير في سياسة الدول تجاه سوريا وأوضح أنه  برغم كل التصريحات الأخيرة لا يعني أنه سيتغير شئ، واصفا هذه التصريحات "بالجمل الديبلوماسية الجاهزة" والتي لا تشير إلى أي تغيير.  منوها أن الأميركان في أغلب تصريحاتهم كانوا يقولون على النظام أن يغير من سلوكه ولا يطالبون بتغييره وهذا يصب أساسا ضمن المصلحة الإيرانية.

وأكد  طارق عزيزة في ختام اللقاء أن كل التصريحات هي نفسها منذ جنيف 1 ولم يتغير شئ على الأرض

وحول تصريحات جيمس جيفري الأخيرة أشار طارق عزيزة قائلا : " أن يكون جيمس جيفري رجل المهمات المستحيلة كما وصف ، فعلا المهمة السورية حتى الآن تبدو مستحيلة وربما من شأن توليه هذا الملف أن يتمكن من إدارة هذه المهمة، لكن هل سيتوصل الى حل وهل هناك حل متاح في الافق القريب .


 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق