وزير الدفاع الأمريكي يحذر إيران من استمرار تواجدها في سوريا

وزير الدفاع الأمريكي يحذر إيران من استمرار تواجدها في سوريا
الأخبار العاجلة | 31 أكتوبر 2018
حذر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس؛ طهران من استمرار تواجدها في سوريا، معتبراً أن انخراطها في النزاع السوري لن يكون من مصلحتها.
 
وقال جيمس ماتيس في معهد السلام في واشنطن مساء أمس: "هذه حرب لا معنى لها بالنسبة للمواطنين الإيرانيين. التواجد في سوريا ليس لمصلحتهم...لن يجدي ذلك نفعا، وهم يهدرون كمية كبيرة من الموارد التي يمكن أن تساعد الشعب الإيراني بدلا من ذلك".

 مشيراً إلى أن السلطات الإيرانية، لم تكن لتتورط في هذا الصراع، لو أنها أبدت الاهتمام بمواطنيها.
 
وفي أواخر شهر أيار الماضي وقعت وزارتا الدفاع الإيرانية والسورية اتفاقا بشأن توسيع التعاون العسكري التقني،  وبحسب الملحق العسكري الإيراني في سوريا عبد القاسم علي نجاد، فإن الاتفاق نص على استمرار وجود المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا.
 
في سياق آخر أشاد المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، بنتائج قمة إسطنبول الرباعية حول سوريا التي جمعت قادة روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا السبت الماضي.
 
وقال جيفري للصحفيين خلال زيارته لبروكسل يوم أمس، أن القمة أتاحت تحقيق خطوات كبيرة نحو الأمام في سبيل إنهاء النزاع في سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق