قمة اسطنبول اليوم.. وتركيا تأمل بخارطة طريق للتسوية بسوريا

قمة اسطنبول اليوم.. وتركيا تأمل بخارطة طريق للتسوية بسوريا
أخبار | 27 أكتوبر 2018

تنطلق اليوم السبت قمة إسطنبول بشأن سوريا، بمشاركة قادة تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا، في حين أعربت أنقرة عن أملها في أن تخرج القمة بخارطة طريقة للتسوية في سوريا.


ويشارك في القمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في تصريحات للصحفيين، إن "المشاركين في القمة سيركزون اهتمامهم على إيجاد طرق جديدة للتسوية السياسية في سوريا".

وأردف أن "الهدف الرئيسي للقمة، هو تطوير صيغ جديدة للتسوية السياسية للنزاع السوري"، لافتاً إلى أن "المشاركين في القمة سيعتمدون على مبدأ استبعاد وجود أي حل عسكري في إدلب".

اقرأ ايضاً: وزير الدفاع في حكومة النظام السوري يوضح حقيقة شطب الاحتياط

وكان أردوغان، أعلن في تموز الماضي عن عزم تركيا عقد قمة رباعية في إسطنبول، بالتزامن حينها مع تهديدات النظام السوري بشن هجمات على إدلب، وتلى ذلك توصل أردوغان وبوتين خلال قمة جمعتهما في سوتشي في أيلول الماضي، لاتفاق أدى لتفادي الهجوم على إدلب.

وأعلنت الرئاسة الروسية، في وقت سابق، أنها لا تتوقع "اختراقات" من قمة اسطنبول بشأن سوريا،  مشيرةً إلى أنها توصلت إلى توافق مع تركيا وإيران يهدف إلى تسريع عملية تشكيل لجنة صياغة دستور جديد لسوريا، وذلك بالتنسيق مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

يذكر أن دي ميستورا، الذي أعلن أنه سيترك منصبه كمبعوث لسوريا في نهاية الشهر المقبل، يعمل على تشكيل لجنة صياغة دستور سوري جديد، مكونة من 150 شخصاً يضمون بالتساوي ممثلين عن النظام السوري والمعارضة و50 تختارهم الأمم المتحدة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق