دي ميستورا يستعرض شروط النظام لاستكمال تشكيل اللجنة الدستورية

دي ميستورا يستعرض شروط النظام لاستكمال تشكيل اللجنة الدستورية
الأخبار العاجلة | 26 أكتوبر 2018
كشف المبعوث الأممي إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" إمكانية سحب القائمة الثالثة التي أعدها وكان من المقرر مشاركتها في تشكيل اللجنة الدستورية خلال الشهر المقبل.
 
وأعلن دي ميستورا في كلمة له في مجلس الأمن، اليوم الجمعة، بأن وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، رفض دور الأمم المتحدة في تشكيل اللجنة الدستورية، مطالباً بسحب المقترح الأممي بالقائمة الثالثة.
 
مشيراً إلى أن ما أطلعه عليه المعلم، خلال زيارته لدمشق، أن دمشق وموسكو اتفقتا على أن يعد كافلي مقترحا ويقدمانه للأمم المتحدة؛ بشأن القائمة الثالثة.

 وأضاف المبعوث الأممي خلال كلمته في مجلس الأمن "المعلم عرض أن أسحب القائمة الثالثة المقترحة التي كانت على الطاولة، وأشرت إلى أن الأمم المتحدة يمكن أن تسحب مقترحها إذا كان هناك اتفاق على قائمة جديدة متوازنة وذات مصداقية، تتوافق مع القرار 2254 ومخرجات سوتشي".  
 
وكان وزير خارجية النظام وليد المعلم، قال خلال استقباله دي ميستورا، يوم الأربعاء، أن "الدستور وكل ما يتصل به هو شأن سيادي يقرره الشعب السوري دون أي تدخل خارجي تسعى من خلاله بعض الأطراف والدول لفرض إرادتها على الشعب السوري".
 
وفي سياق متصل، أفاد دي ميستورا اليوم خلال كلمته في مجلس الأمن إنه "يعتزم تقديم تقارير إلى قادة كل من روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا حول الوضع في سوريا في القمة القادمة في اسطنبول"، مضيفا "غدا (السبت) سأذهب إلى اسطنبول لأبلغ كل من فرنسا وألمانيا وروسيا وتركيا بشأن القضية السورية."

وتعقد يوم غد السبت في اسطنبول قمة رباعية تضم زعماء روسيا وفرنسا وتركيا وألمانيا، حيث سيتم بحث التطورات في سوريا والوضع في إدلب، وكان دي ميستورا أعلن في وقت سابق؛ عزمه على الاستقالة من منصبه أواخر شهر تشرين الثاني المقبل، بعد 4 سنوات من هذا المنصب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق