روسيا تنشر منظومة دفاع جوي في مناطق تعرضت لغارات إسرائيلية بسوريا

روسيا تنشر منظومة دفاع جوي في مناطق تعرضت لغارات إسرائيلية بسوريا
الأخبار العاجلة | 25 أكتوبر 2018
كشفت صحيفة إسرائيلية أن روسيا نشرت جزء من منظومتها الدفاعية الجوية التي سلمتها لسوريا في منطقة تعرضت لقصف إسرائيلي يشتبه بأنه منطقة عسكرية لها صلة بالنفوذ الإيراني في سوريا.
 
وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في تقرير لها ترجمه موقع راديو روزنة أن قمراً صناعياً إسرائيلياً وثّقَ نشر أربع قاذفات من منظومة الدفاع الجوي الروسية "S-300" والتي كانت أعلنت موسكو تسليمها لدمشق نهاية الشهر الفائت.
 
وتشير الصحيفة إلى أن أربعة منصات من منظومة الدفاع الجوي تم نشرها في مصياف (شمال غرب سوريا) والتي تعرضت لأكثر من مرة لهجمات إسرائيلية خلال الشهور القليلة الماضية؛ قيل في حينها أنه تم استهداف مركز بحوث علمية يساهم في صناعة أسلحة دقيقة برعاية إيران ويتم نقلها لحزب الله اللبناني.

ولفتت الصحيفة أن الصور التي وصلت من القمر الصناعي الإسرائيلي توضح أن منظومة الصواريخ المنشورة حالياً في مصياف لم تكتمل بعد؛ لذا فهي لم تفعل بعد وغير جاهزة للعمل، وأن هذه المنظومة لم تصل بعد إلى جاهزية عملية.
 
هذا ويعتقد مسؤولون إسرائيليون أن سلاح الجو الإسرائيلي باستطاعته استهداف منظومة الدفاع الروسية والتغلب عليها، سعياً في استهداف مناطق عسكرية جديدة في سوريا، في حين توضح هآرتس أن عملية تدريب العسكريون السوريون على المنظومة الروسية ستأخذ بعض الوقت، مما يعني أن تشغيل المنظومة في المرحلة الأولى سيتم من خلال متخصصين عسكريين روس.
  
وكانت صحيفة "إزفيستيا" الروسية قالت في وقت سابق من الأسبوع الماضي أن منظومة الدفاع الجوي التي زودت بها موسكو لدمشق عقب إسقاط طائرة روسية بالخطأ من قبل الدفاع الجوي السوري، هي النسخة الأكثر تقدمًا من صواريخ "إس -300”، التي تتمتع برادار أعلى وقدرات واسعة في تحديد الأهداف.
 
واتخذت روسيا موقفاً أكثر حزماً تجاه إسرائيل فيما يتعلق بالهجمات العسكرية الإسرائيلية على سوريا، حيث تم تفعيل رادار لمراقبة النشاطات الجوية فوق الأراضي السورية من جهة البحر المتوسط وكذلك توريد منظومة الدفاع الجوي "S-300".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق