أربع خطوات تحميك من لصوص الانترنت

أربع خطوات تحميك من لصوص الانترنت
أخبار | 25 أكتوبر 2018

الكثير من أعمالنا اليومية تنطوي على الانترنت، كما أن العالم الرقمي مأهول بالأشخاص سارقي بيانات مستخدمي الانترنت وأموالهم أو كليهما، حيث يشير توماس فولتين، الكاتب في أمن المعلومات لدى شركة Eset  في سلوفاكيا، إلى خطوات تبقيك في أمان أثناء استخدام الانترنت.

 
نصح فولتين أولاً بعدم النقر على أي شيء مثل الروابط أو المرفقات ، والتي عادة تصل إلى الرسائل، حيث ينبغي التحقق جيداً من صحة الرسالة ومرسلها، وإن كان هناك شك، فعليك التخلّص منها.
 
وأوضح أنّ المهاجمين على دراية تامة بنقاط ضعف الإنسان، ويكون على سبيل المثال واثقاً من أنك فضولي، أو راغب في تقديم المساعدة أو عرضة للذعر واتخاذ قرارات متهوّرة، هذه من بعض السمات الأكثر شيوعاً في السلوك البشري التي تسغلها حملات التصيد الاحتيالي، حسب فولتين.
 
اقرأ أيضاً: تعرّف بكم تباع بيانات تسجيل الدخول إلى فيسبوك؟
 
ثانياً: يجب إبقاء البرامج محدثة، فإن تثبيت التحديثات والتصحيحات لجميع برامجك بمجرد إصدارها، تعتبر طريقة سهلة لتقليل عدد الثغرات التي يمكن للمهاجمين استخدامها لتهديد الأنظمة لديك، حيث يمكن أن تعمل الثغرات الأمنية كمدخل سهل إلى أجهزتك في حال ترك الأمر دون إصلاح.
 
وتكون الخطوة الثالثة من خلال الحذر من نشر معلومات شخصية إلى حد ما على صفحات التواصل الاجتماعي، ومراجعة إعدادات خصوصية حساباتك على أساس منتظم، وتحديد الأشخاص الذين يمكنهم الاطلاع على ما تفعله من أنشطة.
 
فمن الممكن أن يؤدي التبادل الزائد للتفاصيل الشخصية إلى نتائج عكسية إذا انتهى الأمر بالمعلومات في الأيدي الخطأ، حيث أن منصات التواصل الاجتماعي تشكل مجموعة من المعلومات القيمة للمحتالين الذين يمكنهم الاستفادة منها في الكشف عن الضحايا من أجل تنظيم حملات فعالة للتصيد، والتي يمكن أن تؤدي إلى الاستحواذ على الحساب الخاص بالمستخدم.
 
أخيراً أوصى فولتين بقفل تسجيلات الدخول الخاصة بك، وغالباً ما تكون كلمات المرور هي مفاتيح الهوية على الانترنت، وينبغي اختيار كلمات مرور أو عبارات مرور قوية وفريدة، وخاصة للحسابات التي تضم معلومات حساسة عنك، كالحسابات المصرفية.
 
وكانت شركة "فيسبوك"  اكتشفت مشكلة أمنية سمحت للمتسللين بالوصول إلى معلومات  تمكنهم من الولوج إلى نحو 50 مليون حساب. بحسب إعلان رسمي صدر عن الشركة مؤخراً، كما أعلنت شركة جوجل الشهر الجاري، عن اختراق أمني لحسابات مستخدمي شبكتها الاجتماعية "Google+، وقررت على إثرها إغلاق التطبيق في شهر آب عام 2019.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق