دبلوماسي روسي سابق ينتقد تصريحات بوتين!

دبلوماسي روسي سابق ينتقد تصريحات بوتين!
أخبار | 23 أكتوبر 2018
فيتشسلاف ماتازوف استبعد أن تصنف روسيا قوات سوريا الديمقراطية كمنظمة إرهابية رغم أنهم نقطة حساسة للغاية بالنسبة لتركيا، ويطالبون بالحكم الذاتي تارة وبالاستقلال تارة أخرى ولكن هذه مشكلة داخلية.
 
قال الدبلوماسي الروسي السابق فيتشلاف ماتازوف في اتصال هاتفي مع إذاعة روزنا بأن روسيا تتفق مع تركيا وتدعمها بالحفاظ على وحدة الأراضي التركية، وموسكو لا تؤيد أي طموحات تقسيمية لأي طرف كان في سوريا، ودائما أشير لما قاله السفير الأمريكي السابق روبرت فورد وهو من قال للأكراد: عليكم أن تبدأوا بالوار السياسي مع السلطة السورية ولا تعتمدوا على أي طرف كان، من أجل استقلالكم لأن ذلك يفتقر حاليا لكافة الظروف السياسية والدولية.
 
هناك متشددين ومتطرفين بين الأكراد، وروسيا مستعدة للتعامل مع الأكراد الذين لا يسعون إلى تدمير الدول التي يعيشون فيها، وهناك من يقول أن حدودهم تصل إلى البحر الأسود، ولكن من يؤيد طموحاتهم؟!.

وعرج ماتازوف على "تعليق" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تلا تهديد واشنطن بانسحابها من اتفاقية الحد من الأسلحة النووية، وقال بوتين إذا وقعت حرب نووية فإن المواطنين الروس في الجنة، ماتازوف الدبلوماسي الروسي السابق قال بأنه لم يحب التصريحات التي خرجت على لسان بوتين مع احترامه له كرئيس لروسيا، إذ أن الروس  ليسوا على قلب رجل واحد من الإيمان بالله وبالجنة.
 
وقال ماتازوف في ختام مداخلته، إن لروسيا قدرة نووية أكبر من قدرة الولايات المتحدة، وأن واشنطن تدرك ذلك، وأضاف أن اغتيال جون كنيدي كان نتيجة "فهمه" لخطورة الصدام المباشر.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق