السجن للاجئ سوري في ألمانيا بتهمة الانتماء لفصيل إسلامي

السجن للاجئ سوري في ألمانيا بتهمة الانتماء لفصيل إسلامي
أخبار | 17 أكتوبر 2018

أصدرت محكمة ألمانية في مدينة هامبورغ  حكماً على لاجئ سوري يبلغ من العمر 25 عاماً، بالسجن لمدة عامين وتسعة أشهر، بتهمة الانتماء لـ"حركة أحرار الشام  الإسلامية" في سوريا عام 2013.

 
واعتبر رئيس المحكمة نوربرت ساكوت بحسب موقع Welt  الألماني، أمس الثلاثاء، أن الشاب متهم بالانتماء إلى منظمة "إرهابية"، على حد قوله.
 
وأضاف الموقع، أن مكتب المدعي العام طالب بحبس الشاب لمدة أربع سنوات وثلاثة أشهر، ليخفف عنه إلى عامين وتسعة أشهر كونه كان قاصراً وقت ارتكاب الجريمة.
 
وقاتل الشاب في صفوف "أحرار الشام" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش في الرقة، في غادر سوريا وتوجه إلى ألمانيا كلاجئ عام 2015.

اقرأ أيضاً: ألمانيا.. عودة "لم شمل" عائلات اللاجئين من اليونان

وتم القبض عليه من الشرطة الألمانية في أيلول 2017، واتهامه بالإعداد لتنفيذ هجوم في ألمانيا، ليتبين لاحقاً عدم وجود أي أدلة على ذلك.

وكان مكتب الإحصاء الاتحادي قال في وقت سابق العام الجاري، أن عدد السوريين من غير الحاملين للجنسية الألمانية بلغ عام 2017 نحو 699 ألف شخص، ليصبحوا ثالث أكبر جالية اجنبية في البلاد بعد الأتراك والبولنديين.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق