طريقة مبتكرة للتخلّص من الخدمة العسكرية في سوريا

طريقة مبتكرة للتخلّص من الخدمة العسكرية في سوريا
أخبار | 15 أكتوبر 2018

أكد مصدر قضائي لدى حكومة النظام السوري، ازدياد الدعاوى التي تتعلّق بموضوع "نفي النسب" والتي ازدادت خلال السنوات الأخيرة، بسبب عدة أمور، منها التهرّب من خدمة العلم.

 
ونقلت صحيفة الوطن اليوم الاثنين عن المصدر قوله، إن المشرّع منع قيام هذه الدعوى إلا بتوكيل محام، لافتاً أنها كانت كانت نادرة قبل الحرب.

وأضاف المصدر، أن بعض العائلات لديها ولدين، فيتم رفع دعوى نفي نسب حتى يصبح كلاهما وحيدين، وبعد فترة يتم رفع دعوى أخرى لإعادة النسب.

اقرأ أيضاً: الحسكة.. 140 ألف دولار تقتل صاحبها
 
ومن الحالات بحسب المصدر، رجل تزوّج من امرأتين، إحداهما ثبت زواجها في المحكمة والثانية بقي زواجها عرفياً، إلا أن الثانية أنجبت طفلاً فأقدم الزوج على تسجيل الطفل باسم زوجته الأولى التي تم تثبيت زواجها في المحكمة، ما دفع الأم الحقيقية إلى رفع دعوى إثبات نسب لابنها، وتم لها ذلك.
 
يشار إلى أن المئات من الشبان هاجر إلى خارج سوريا منذ اندلاع الثورة السورية، بسبب الحرب والقصف، وهرباً من الخدمة الإلزامية لدى جيش النظام السوري، حيث تم تسريح الدورة 102 صف ضباط في شهر أيار الماضي بعد خدمة ثمان سنوات.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق