واشنطن: اتفاق النظام السوري وإسرائيل على فتح معبر القنيطرة

واشنطن: اتفاق النظام السوري وإسرائيل على فتح معبر القنيطرة
أخبار | 13 أكتوبر 2018

أعلنت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أن النظام السوري والاحتلال الإسرائيلي اتفقاً على إعادة فتح معبر القنيطرة في الجولان، يوم الاثنين 15 تشرين أول الجاري.


وأوضحت هيلي في تصريحات صحفية، نشرتها وكالة (رويترز) أمس الجمعة، أن "فتح المعبر سيسمح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بتكثيف جهودها لمنع الأعمال العدائية في منطقة الجولان".

وتقوم الأمم المتحدة بنشر قوات سلام تابعة لها في الجولان لمراقبة تطبيق اتفاقية فك الاشتباك التي تم توقيعها بين النظام السوري والاحتلال الإسرائيلي بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة، في 31 أيار عام 1974.

وتنص الاتفاقية على أن "إسرائيل وسوريا ستراعيان بدقة وقف إطلاق النار في البر والبحر والجو وستمتنعان عن جميع الأعمال العسكرية فور توقيع هذه الوثيقة تنفيذاً لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 338 الصادر في 22 تشرين أول 1973".

اقرأ أيضاً: إسرائيل تقبل بجيش النظام فقط عند خط الفصل مع الجولان

وتبلغ مساحة الجولان السوري المحتل 1200 كيلومتر مربع، وهو ما يعادل 0،65% من مساحة سوريا ويمثل 14% من مخزونها المائي قبل 4 حزيران 1967، إذ يشرف الجولان على بحيرة طبرية الغنية بالمياه العذبة.

واحتلت إسرائيل الجولان السوري في حزيران عام 1967 وأعلنت ضمها إليها في عام 1981، ولم يلق ذلك اعترافاً دولياً، ورفضه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في قراره رقم 497.

يشار إلى أن مهمة قوات حفظ السلام في الجولان تعطلت لسنوات بسبب الحرب الدائرة في سوريا، وحالياً تُسِّير الشرطة العسكرية الروسية دوريات قرب منطقة الفصل مع الجولان المحتل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق