لهذه الأسباب استبدل حزب البعث قيادته القطرية

لهذه الأسباب استبدل حزب البعث قيادته القطرية
الأخبار العاجلة | 08 أكتوبر 2018

قال الكاتب والمحلل السياسي عفيف دلّا في مداخلة ضمن الساعة الإخبارية: إنَّ قرار استبدال إسم "القيادة القطرية" بإسم "القيادة المركزية لحزب البعث" منطقي كتسمية فقط.

و بين دلّا أنَّ التغيير ليس في حدود المهام، والصلاحيات المنوطة بالقيادة القطرية، وإنما الحديث اليوم هو عن وضع هيكلية جديدة للحزب اكثر واقعية، تعكس مرونة وحركية تجدد الحزب بشكل او باخر بحسب وصفه.

وأشار دلّا في مداخلته إلى أن الأحزاب التي تشكلت في الداخل بموجب قانون الأحزاب لديها اليوم في هيكليتها أمناء عامون، و أعضاء مكتب سياسي، ولفت إلى ضرورة وجود انسجام ما بين الاحزاب والتيارات السياسية بشكل عام، و حدود عملها ونشاطها السياسي في داخل الساحة السورية.

و عن القرار أكد المحلل السياسي أنَّ الهيكلية الجديدة تتماشى مع طبيعة ونشاط الحزب في الساحة السورية بعد ان كانت حدود نشاطه في الساحة القومية العربية، مضيفاً أنه لم يعد هناك وجود فعليّ للقيادة القومية إذ تحولت إلى مجلس قومي يعمل على التنسيق بين الاحزاب المتلاقية في الفكر العروبي، كما نفى دلّا وجود أي خلفيات أو دلالات سياسية يمكن استنتاجها من هذا التغيير مؤكدا أنه مجرد إعادة هيكلة داخلية تنظيمية.
و كانت  صحيفة "الوطن" المحليّة قد كشفت أنَّ اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث في سوريا توصل لعدة قرارات تنظيمية، بينها استبدال اسم "القيادة القطرية" بـ "القيادة المركزية".
وأضافت أنه سيصبح أيضا الاسم التنظيمي للأمين القطري المساعد "الأمين العام المساعد"، وبالتالي أصبح أعضاء "القيادة القطرية" أعضاء "القيادة المركزية"، كما تم استبدال تسمية "المؤتمر القطري" بعبارة "المؤتمر العام".

للاستماع الى كامل المقابلة فيما يلي الرابط:

 
 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق