تظاهرة للمطالبة بانسحاب "الروس" و"النظام" من سنجار

تظاهرة للمطالبة بانسحاب "الروس" و"النظام" من سنجار
الأخبار العاجلة | 07 أكتوبر 2018

تظاهر العشرات من اهالي منطقة سنجار، اليوم الأحد، أمام نقطة المراقبة التركية (صوامع الصرمان) شرق إدلب، للمطالبة بتطبيق اتفاق "أستانا"، وانسحاب قوات النظام وروسيا من مناطقهم وبلداتهم.


وقال الناشط جابر أبو محمد، من أهالي سنجار لـ "روزنة" إنّ "التظاهرة جاءت لمطالبة الجانب التركي بالضغط على الروس ؛ من أجل انسحاب النظام إلى غرب سكة الحجاز".

وأشار أبو محمد إلى أنّ "النظام تقدّم بعمق 8 كيلو متر، غرب السكة، في المنطقة الممتدة من ريف حماة الشمالي إلى ريف حلب الشمالي، والبالغ عدد قراها نحو 400، أبرزها: (عجاز، سنجار، قطرة، الشيخ بركة، وأبو ظهور)".

اقرأ أيضًا: عفرين..مركز تركي لرعاية الأيتام باسم والدة "أردوغان"

وأوضح أنّ "400 ألف نسمة من مهجري تلك القرى يعيشون في المخيمات الحدودية مع تركيا شمال إدلب، وأيضًا في قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي، ويطالبون بشكل متكرر بانسحاب الروس وقوات النظام منها؛ كي يتمكنوا من العودة إليها".
 
وكانت اتفاقية استانا في منتصف 2017، جعلت من إدلب ومحيطها منطقة "خفض تصعيد" قد رسمت خارطة لسيطرة فصائل المعارضة بغرب السكة وسيطرة النظام بشرقها، مع بقاء نحو 20 كيلو مترًا بين المنطقتين كمنطقة (منزوعة السلاح) تُحكم من قبل أهلها.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق