اتفاق ينهي الاقتتال بين "الهيئة" و"الوطنية للتحرير" غرب حلب

اتفاق ينهي الاقتتال بين "الهيئة" و"الوطنية للتحرير" غرب حلب
الأخبار العاجلة | 06 أكتوبر 2018

 أعلن النقيب عبد السلام عبد الرزاق، القيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير"، اليوم السبت، التواصل لاتفاق بين فصيله و"هيئة تحرير الشام" لإنهاء القتال بينهما غرب حلب.


وقال لـ "روزنة" إنّ الاتفاق بين الجانبين تضمن: "عودة الحياة طبيعية وسحب كافة المظاهر العسكرية من مناطق النزاع، إطلاق سراح الموقوفين فوراً من كلا الجانبين على خلفية الأحداث الأخيرة، والمتابعة الفورية للمطلوبين قضائيًا".

اقرأ أيضًا: تواصل الاشتباكات بين "الهيئة" و"الوطنية للتحرير" غرب حلب

وأضاف عبد الرزاق أنّ الاتفاق تضمن، أيضًا: "النظر في حقوق المدنيين المتضررين من خلال لجنة قضائية يتم تشكيلها خلال اسبوع من تاريخ الاتفاق، ضمان (هيئة تحرير الشام) للخرق الأخير لإطلاق النار (ميزناز، المشتل)، وتحمل مسؤولية ذلك من قتلى ومصادرات".

اقرأ أيضًا: "الهيئة" تسيطر على بلدة غرب حلب

وكانت الاشتباكات بين الجانبين اندلعت، أمس الجمعة، غرب حلب، سيطرت من خلالها (الهيئة) على بلدة "كفر حلب"، وسط اتهامات للأخيرة من قبل "الجبهة الوطنية للتحرير" بقتل مدنيين واعتقال عناصر تابعين لها وسط البلدة، تطور الأمر إلى اعتقالات متبادلة من قبل الطرفين على الحواجز في المنطقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق