"مركز حلب الإعلامي" يفوز بجائزة "الإيمي" العالمية للأفلام بأمريكا

"مركز حلب الإعلامي" يفوز بجائزة "الإيمي" العالمية للأفلام بأمريكا
فن | 03 أكتوبر 2018

حصد الفيلم السوري  "دعني أتنفس" على جائزة الـ "Emmy" للبرامج التلفزيونية العالمية في مدينة نيويورك بأمريكا.


ونال الفيلم القصير "دعني أتنفس" على جائزة (أفضل قصة خبرية)، إذ يروي المأساة التي شهدتها مدينة خان شيخون بريف إدلب خلال استهدافها بالأسلحة الكيماوية في شهر نيسان عام 2017، من حالات الاختناق التي عايشها الأطفال والنساء بسبب صعوبة التنفس، بحسب موقع مركز حلب الإعلامي.
 
الفيلم  من إنتاج مركز حلب الإعلامي، و شبكة CNN وتصويرفادي الحلبي، وإخراج رياض الحسين، ومساعده "يمان الخطيب".

بينما حصل فيلم "آخر الرجال في حلب"  على جائزة "أفضل فيلم وثائقي يعالج القضايا العاجلة" والذي يتحدث عن عمل الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" خلال استهداف قوات النظام وروسيا بقصف جوي مكثف على الأحياء الشرقية في مدينة حلب.
 
وأعلن المخرج السوري فراس أمس الثلاثاء، على صفحته في فيسبوك، عن حصول فيلم "آخر الرجال في حلب" على جائزة الـ Emmy ، وأهداها إلى عناصر "الخوذ البيضاء" المتطوعين، الذين فقدوا حياتهم لأجل إنقاذ الناس.

 
والفيلم من إخراج فراس فياض، وله السيناريو والحوار أيضاً، والمخرج المنفذ حسن قطان، وفريق التصوير مجاهد أبو الجود وفادي الحلبي وثائر محمد، ومن انتاج كريم عبيد، وسورين ستين يسبرسرن، والمونتاج لـ مايكل باور، وستين يوهانسن، والموسيقى التصويرية لـ كارستن فاندل.

اقرأ أيضاً: فيلم "آخر الرجال في حلب" يدخل تاريخ الأوسكار من أوسع أبوابه
 
وقدمت جائزة الـ Emmy  للمرة الأولى عام 1949 كجائزة للإنتاجات التلفزيونية المميزة المنتجة محلياً في لوس أنجلوس.
 
ورشح فيلم "آخر الرجال في حلب" لجائزة إيمي بعد منافسته على جائزة الأوسكار عام 2018 مطلع العام الجاري، وحصد الكثير من الجوائز بعد أن عرض لأول مرة في شهر شباط العام الماضي، منها الجائزة الكبرى في فئة الافلام الوثائقية العالمية بمهرجان "سندانس".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق