إيران تضرب أهدافاً شرق الفرات ردَّاّ على هجوم الأحواز

إيران تضرب أهدافاً شرق الفرات ردَّاّ على هجوم الأحواز
أخبار | 01 أكتوبر 2018

أعلن الحرس الثوري الإيراني، أنه استهدف بضربات، فجر اليوم الاثنين، مقرات لـ "إرهابيين" في البوكمال شرق نهر الفرات، وذلك رداً على هجوم الأحواز.


وذكر الحرس الثوري الإيراني، في بيان نشرته وكالة (فارس) الإيرانية للأنباء، أن الهجوم جاء ضمن عملية أطلق عليها اسم "ضربة محرم"، وتهدف لـ "للانتقام من منفذي هجوم الأهواز"، على حد تعبير البيان.

وأوضح أن "الصواريخ البالستية أرض -أرض أطلقت من محافظة كرمانشاه (غرب ايران) ومن مسافة 570 كيلومتر مقر قادة جریمة أهواز ، ما أسفر عن مصرع عدد كبیر من الإرهابیین التكفیریین".

اقرأ أيضاً: أورفا..القبض على المتورطين ووعود بتعويض السوريين المتضررين

وحسب بيان الحرس الثوري إن الصواريخ المتوسطة المدى التي أطلقت كانت من طراز ذوالفقار (750 كيلومتر) وقيام (800 كيلومتر) ، وعقب الضربات الصاروخية بدقائق قامت سبع طائرات مسيرة بقصف مقرات الارهابيين في نفس المنطقة بالصواريخ، وفق البيان.

وتنتشر في مناطق بالبوكمال شرق الفرات جيوب لتنظيم داعش، وتجري هناك عمليات عسكرية ضد التنظيم من قبل جيش النظام السوري وحلفائه، ومن قبل "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

يذكر أن هجوماً مسلحاً استهدف عرضاً عسكرياً إيرانياً في الأهواز في الـ 22 من أيلول الماضي، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق